رمز الخبر: ۱۶۹۴
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۳
بدا اعضاء الفريق الطبي التابع لمجمع السلمانية الاحد اضرابا مفتوحا عن الطعام والادوية في السجن تحت شعار "العدالة الضائعة"حسبما اعلن محامون بحرينيون الذين اتهموا السلطات بممارسة سياسية التعذيب القاسية والممنهجة .
شبکة بولتن الأخباریة: بدا اعضاء الفريق الطبي التابع لمجمع السلمانية الاحد اضرابا مفتوحا عن الطعام والادوية في السجن تحت شعار "العدالة الضائعة"حسبما اعلن محامون بحرينيون الذين اتهموا السلطات بممارسة سياسية التعذيب القاسية والممنهجة .

وكان هؤلاء الاطباء اعتقلوا في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر غداة تاييد محكمة التمييز البحرينية احكاما بالسجن بحقهم على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة العام الماضي.

وضمت المجموعة ستة اطباء غير ان السلطات البحرينية افرجت في 7 تشرين الاول/اكتوبر عن الطبيب محمود اصغر بعد قضائه المدة المتبقية من العقوبة، وهي خمسة ايام.

وقد اتهم الفريق المسجون في بيان نقله المحامون، القضاء والنيابة العامة ب"تجاهل الجرائم التي لحقت بالفريق الطبي خلال فترة الاحتجاجات". وأشار الفريق الطبي في البيان الى "سياسة التعذيب القاسية والممنهجة، والتي تسببت باصابات وعاهات لازالت اثارها باقية على بعض افراد الفريق الطبي المعتقل".

وحث الفريق الطبي في البيان كافة المنظمات على المطالبة بالإفراج عنهم. ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش في 8 تشرين الاول/اكتوبر ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة الى ابطال احكام السجن الصادرة بحق اطباء واعضاء في الكادر الطبي في البحرين.

وكان الستة من بين 20 طبيبا وممرضا يعملون في مجمع السلمانية الحكومي، حوكموا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة في شباط/فبراير 2011. وصدرت في حزيران/يونيو احكام بالسجن بحق المجموعة. وكان حكم على هؤلاء بالسجن بين شهرين وخمس سنوات بتهمة تأييد حركة الاحتجاجات.
الكلمات الرئيسة: الكادر الطبي ، سجون ، المنامة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین