رمز الخبر: ۱۶۹۳۲
تأريخ النشر: ۱۱ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۴۶
اصدرت وزارة الخارجية الباكستانية مساء الاربعاء بيانا اعلنت فيه بان طهران واسلام اباد وفي اطار اجتماع تشاوري غير رسمي حول اوضاع المنطقة قد اتفقتا علي متابعة تحقيق السلام المستديم في افغانستان عبر السبل السياسية.

به گزارش بولتن نیوز، وافادت 'ارنا' نقلا عن وزارة الخارجية الباكستانية بان الجولة الاولى من المحادثات بين طهران واسلام اباد قد عقدت في العاصمة الباكستانية علي مستوي المدراء العامين في وزارتي الخارجية بالبلدين.

واتفق الجانبان في هذه المحادثات على السعي للوصول الي السلام والاستقرار في البلد الجار افغانستان.

وعقد اللقاء بين مدير عام شؤون اسيا الغربية في الخارجية الايرانية رسول اسلامي ومدير عام شؤون افغانستان في الخارجية الباكستانية منصور احمد خان.

واكد الطرفان في هذه المحادثات علي دعم ايران وباكستان لجهود تحقيق السلام في افغانستان ومساعي المجتمع الدولي للوصول الي الامن والاستقرار والتقدم فيه.

واورد البيان الصادر عن الخارجية الباكستانية بان الطرفين اكدا بان لا حل عسكريا لانهاء الحرب في افغانستان، وشددا علي اتخاذ اسلوب واجراء سياسي موثوق لحل وتسوية الحرب الدائرة في هذا البلد.

واشار الجانبان الي الارهاب كتهديد جاد للسلام الاقليمي والعالمي واكدا بان تهديدات مثل انتشار الارهاب والعنف في افغانستان وازدياد انتاج المخدرات وتهريبها واتساع نطاق انشطة داعش، تعد تحديا لافغانستان والجيران.

وتم التاكيد في المحادثات آنفة الذكر عل ضرورة التنسيق والتعاون بين الحكومتين لمكافحة الارهاب وادارة الحدود ومكافحة انتاج وتهريب المخدرات وعودة اللاجئين الافغان الي بلادهم.

كما جري البحث خلال اللقاء حول اتخاذ السبل الكفيلة بتقوية التعاون الاقتصادي الاقليمي وزيادة الارتباط بين دول المنطقة.

وتعد هذه اول جولة محادثات بين ايران وباكستان حول الامن والسلام في المنطقة مع التركيز علي الاوضاع في افغانستان.

الكلمات الرئيسة: الغربية ، الارهاب ، الافغان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین