رمز الخبر: ۱۶۹۰۶
تأريخ النشر: ۰۹ آبان ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۷
ردا علي العدوان الصهيوني الاخير؛
أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، محمّلة العدو الصهيوني مسئولية وتبعات ما وصفته بـ"العمل الجبان والتصعيد العدواني" الاخير ضد قطاع غزة.

به گزارش بولتن نیوز، وقالت الكتائب، في بيان لها: إن محاولات العدو فرض قواعد جديدةٍ للاشتباك عبر ارتكاب جرائم واعتداءاتٍ على أرضنا ومجاهدينا وشعبنا هي محاولاتٌ بائسةٌ تعيها المقاومة جيداً، وستبوء بالفشل.

وحول تفاصيل ما جرى؛ أوضحت الكتائب أن قوة نجدةٍ وإنقاذٍ تابعة لكتائب القسام هرعت لمساندة وانتشال مجموعةٍ من مجاهدي سرايا القدس الذين احتجزوا داخل نفق للمقاومة إثر قصفٍ صهيونيٍ عدوانيٍ شرق خانيونس، لتلتحق ثلةٌ من رجال السرايا والقسام بركب الشهداء جنباً إلى جنبٍ في عمليات الإنقاذ حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وقالت الكتائب: "نزف إلى العلا كوكبةً من رجال المقاومة الأبطال من سرايا القدس وكتائب القسام الذين اختلطت دماؤهم الزكية على أرض غزة الطاهرة، وجسّدت وحدة الهدف والدرب والمصير، فرسموا لوحةً عظيمةً لأخوة الدم والسلاح والعقيدة والوطن".

وكان 7 مقاومين منهم قائد لواء الوسطى في سرايا القدس ونائبه، واثنان من كتائب القسام ارتقوا شهداء، وأصيب 10 آخرون منهم حالات حرجة، في قصف صهيوني، استهدف مساء امس الاثنين، نفقا للمقاومة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، فيما تتواصل عمليات البحث عن آخرين.

الكلمات الرئيسة: احتجزوا ، كوكبةً ، القدس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :