رمز الخبر: ۱۶۸۶۰
تأريخ النشر: ۰۶ آبان ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۲
أظهرت دراسة أجريت في جامعة Adelaide في أستراليا، بالتعاون مع Harvard Medical School أخيراً، وجود خلل في أدمغة الأطفال الذين يعانون من الموت المفاجئ.

به گزارش بولتن نیوز، وكشفت نتائج الدراسة التي نشرها موقع todaysparent أن تعرض جزء من دماغ الطفل للخلل يؤثر على بعض وظائف جسمه، مثل التنفس والسيطرة على حركة الرأس والرقبة. وهذا ما يجعل نومه على بطنه خطراً على حياته.

وقالت فيونا برايت، إحدى الباحثات المشاركات في الدراسة، إن الخلل الذي تم اكتشافه يعيق عملية نقل بعض الهرمونات العصبية المسؤولة عن التحكم بعملية التنفس ونبضات القلب.

الكلمات الرئيسة: الدراسة ، اكتشافه ، المسؤولة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :