رمز الخبر: ۱۶۸۵۱
تأريخ النشر: ۰۶ آبان ۱۳۹۶ - ۰۹:۳۹
أكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي الجمعة، ان الجبهة ستناقش تشكيل حكومة محلية جديدة في كركوك وفق نسبة ٣٢٪‏، فيما اشار الى ان التركمان غير ممثلين باغلب دوائر المحافظة.

به گزارش بولتن نیوز، وقال الصالحي في مؤتمر صحفي عقده في كركوك، ان "الجبهة عقدت مع اعضاء مجلس محافظة كركوك والاحزاب التركمانية والهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق، اجتماعا تمت فيه مناقشة ملفات مهمة في الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية ومستقبل المناطق التركمانية ومنها كركوك"، مبينا ان "ما يحدث في كركوك اليوم هو سيادة القانون التي تعطي حصة كل المكونات بالمحافظة".

واضاف "سنناقش مستقبل كركوك واليات تشكيل الحكومة المقبلة بالمحافظة مع رئيس الوزراء والكتل السياسية الاخرى"، مشيرا الى ان "كركوك بحاجة في هذه الفترة لتوزيع المناصب بنسبة 32% لانها تعطي حقوق جميع المكونات".

وتابع ان "الفترة المقبلة وتشكيل الحكومة هي التي سوف تحقق هذا الامر"، مشيرا الى ان "التركمان غير ممثلين في الكثير من الدوائر".

من جهته، قال مسؤول محور الشمال في هيئة الحشد الشعبي أبو رضا النجار خلال المؤتمر، إن "هناك أوامر من القيادة العسكرية تتضمن ان تواجد قوات الحشد الشعبي ليس في كركوك بل هو في محيط المحافظة"، لافتا الى ان "امن المحافظة بيد قوات مكافحة الارهاب".

يذكر ان القوات الاتحادية فرضت سيطرتها خلال الشهر الحالي على محافظة كركوك واقضيتها بعد انسحاب قوات البيشمركة منها.

الكلمات الرئيسة: العراق ، الحكومة ، المقبلة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :