رمز الخبر: ۱۶۸۴۴
تأريخ النشر: ۰۵ آبان ۱۳۹۶ - ۱۲:۱۳
اعتبر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي، لدى استقباله صباح اليوم الخميس رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان رمز الانتصارات الاخيرة بمواجهة الارهابيين وحماتهم في العراق تمثل في اتحاد مختلف الطوائف ودعم الحكومة للقوات الشعبية والشباب المؤمن والشجاع.

به گزارش بولتن نیوز، واشاد قائد الثورة الاسلامية بالاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية للدفاع عن سيادة ووحدة البلاد واصفا العراق بانه بلد حاسم ومهم في العالم العربي .

واعرب عن دعمه لجهود الحكومة العراقية على صعيد تنمية العلاقات مع دول الجوار والمنطقة مؤكدا بالقول : في نفس الوقت يجب على الحكومة العراقية توخي الحذر من الجانب الاميركي وعدم الوثوق به ابدا .

واضاف آية الله خامنئي قائلا: الاميركيون جاؤوا بـ"داعش" ولكنهم بعد الحاق الحكومة والشعب العراقي الهزيمة بالارهابيين قاموا بتغيير وجهتهم، ولكنهم سيوجهون بلا شك ضربة اخرى للعراق متى ما سنحت لهم الفرصة .

وابدى قائد الثورة دعمه لتعزيز العلاقات بين طهران وبغداد على جميع الاصعدة مخاطبا العبادي بالقول: ان اهتمام شعوب المنطقة بانتصارات العراق هو من ثمار جهود وشجاعة الشعب العراقي وجهودكم انتم وسائر المسؤولين العراقيين.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري اشار رئيس الوزراء العراقي الى الجهود التي بذلها شعب وشباب العراق لصيانة وحدة وسيادة اراضي البلاد وقال : سنحافظ بدقة عن وحدة وسيادة العراق، وكما قلنا سابقا لاشقائنا في منطقة كردستان، لن نسمح بان يهدد خطر التقسيم بلادنا .

واعرب العبادي عن شكره للدعم الذي قدمته ايران على صعيد مكافحة العراق للارهاب وقال : نبذل ما بوسعنا لتعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية .

الكلمات الرئيسة: الاصعدة ، خامنئي ، ايران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :