رمز الخبر: ۱۶۸۳۸
تأريخ النشر: ۰۴ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۵
رحب المكتب السياسي الحزب الإسلامي العراقي، بمبادرة حكومة كردستان، بتجميد نتائج استفتاء الانفصال داعياً لاستثمارها في اطلاق حوار وطني شامل يمثل جميع المكونات.

به گزارش بولتن نیوز، وذكر بيان للمكتب الاعلامي للحزب الاسلامي ، ان المكتب ناقش الازمة مع منطقة كردستان والتطورات التي تتعلق بها، والمبادرة التي اطلقتها حكومة ودعت فيها إلى وقف اطلاق النار فوراً، وتجميد نتائج عملية استفتاء الانفصال، والبدء بحوار مفتوح على اساس الدستور العراقي.

واضاف البيان ان الحزب يرحب بهذه بالمبادرة المهمة لانها تمثل فرصة حقيقية لعلاج الأزمة التي يمر بها العراق، وذلك من خلال اطلاق حوار وطني شامل، تشارك فيه جميع المكونات، وتضع الحلول التي تصحح مسارات الخلل وتصوب الأخطاء التي وقعت خلال المرحلة السابقة.

وتابع، ان "الركون الى خيار التصعيد والاستفزاز والقتال لن يصب في صالح احد، وسيتضرر منه الجميع بلا استثناء، موضحا ان توحيد الرؤى والمواقف بالشكل الذي يثبت حقوق الجميع ويلزمهم بتنفيذ الدستور بكافة مواده يمثل خطوة الشروع في الاصلاح الحقيقي الذي طال انتظاره".

ونبه الحزب إلى" ان العراق لم يتعاف بعد من معركته ضد ارهاب داعش الوهابية والعصابات الخارجة على القانون، وهو بحاجة الى تقوية بنائه الداخلي ليساعده على مواصلة زخم المواجهة مع اعدائه، معربا عن قناعته بامكانية تحقيق ذلك عبر هذه المبادرة التي ينبغي التعامل معها بجدية واهتمام بالغ".

وكانت حكومة كردستان قدمت في وقت سابق، مبادرة الى الحكومة الاتحادية لتجميد نتائج الاستفتاء على الانفصال، الذي أثار أزمة كبيرة مع بغداد منذ نحو شهر.

 

الكلمات الرئيسة: الاسلامي ، بالمبادرة ، التصعيد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :