رمز الخبر: ۱۶۸۳۳
تأريخ النشر: ۰۴ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۷
اعلن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، عن انطلاق عملية تحرير قضاء القائم غرب الأنبار، مشيرا الى انه ليس أمام مسلحي داعش الوهابية غير الموت او الاستسلام.

به گزارش بولتن نیوز، وقال العبادي في بيان "أعلن على بركة الله ونصره انطلاق عملية تحرير القائم، وليس أمام الدواعش غير الموت أو الاستسلام".

وأضاف رئيس الوزراء "ها هي جحافل البطولة والفداء تزحف للقضاء على آخر معقل للإرهاب في العراق لتحرير القائم وراوة والقرى والقصبات في غرب الأنبار".

وقال العبادي في بيانه، أن القوات المشتركة بدأت بالهجوم على آخر معقل للارهاب في العراق لتحرير القائم وراوة والقرى المجاورة في غرب الانبار مؤكدا أن هذه المناطق ستعود جميعها الى ارض الوطن بعزيمة وصمود مقاتلي القوات المسلحة، معلنا "انطلاق عملية تحرير القائم".

وتابع العبادي أن القوات الأمنية ستواصل تحقيق الانتصارات في جميع المجالات وان المعارك اصبحت اعراسا للانتصار وهزيمة منكرة لداعش ، مؤكدا انه ليس امام الدواعش غير الموت او الاستسلام.

وبعد استعادة السيطرة على الحويجة في شمال العراق، بات وجود جماعة "داعش" الوهابية يقتصر على قضاء القائم على الحدود العراقية السورية (غرب) حيث تتعرض هذه الجماعة الارهابية في الجهة الثانية من الحدود لهجوم كبير من الجيش السوري.

وكانت خلية الاعلام الحربي قد أعلنت في وقت سابق عن القاء مئات الالاف من المنشورات على القائم وراوه، تضمنت توصيات للمواطنين بالابتعاد عن اماكن ومقرات "داعش".

الكلمات الرئيسة: المشتركة ، ستواصل ، السورية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :