رمز الخبر: ۱۶۸۲۵
تأريخ النشر: ۰۳ آبان ۱۳۹۶ - ۱۴:۰۸
طالبت الخارجية السورية اليوم الأربعاء تركيا بسحب قواتها من محافظة إدلب واحترام ما تم التوصل إليه في مفاوضات أستانا.

به گزارش بولتن نیوز،وبحسب وكالة "مهر" فقد شدد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد من طهران، بعد اجتماعه مع مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، على ضرورة أن تحترم أنقرة مخرجات أستانا، مطالبا إياها بـ"سحب الجيش التركي المحتل من إدلب".

وتابع المقداد قائلاً: إن العالم كله يقف ضد سياسات ترامب وضد مساعيه وأطماعه المعادية لايران ودعمه لسياسة البترودولار في المنطقة والكيان الصهيوني.

وأوضح نائب وزير الخارجية السوري أن جبهة المقاومة حققت انتصارات مختلفة في المنطقة تأتي في إطار مكافحة الإرهاب والدفاع عن حق الجمهورية الاسلامية الايرانية المشروع في استخدام الطاقة النووية.

وأردف المقداد أن زيارته إلى ايران تأتي في إطار التأكيد على عمق العلاقة بين البلدين، حاملاً تحيات بلاده إلى ايران قيادة وشعباً.

ونوه المقداد إلى أنه لولا ايران لما تمكنت سوريا من تحقيق انتصارات كبيرة ضد الإرهاب، مشيداً بمكانة خط المقاومة وقدراتها الاقليمية.

الكلمات الرئيسة: ولايتي ، السوري ، زيارته

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :