رمز الخبر: ۱۶۸۱۲
تأريخ النشر: ۰۲ آبان ۱۳۹۶ - ۱۱:۳۲
حذر وزراء دفاع الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية الاثنين من أن برامج تسلح كوريا الشمالية تشكل "تهديدا غير مسبوق وخطيرا" على أمن بلادهم.

به گزارش بولتن نیوز، وتعهد وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس الاثنين ونظيراه الآسيويان تكثيف الضغوط الدبلوماسية على نظام بيونغ يانغ بالتوازي مع تعزيز تعاونهم العسكري، وذلك خلال مباحثات أمنية عقدوها في الفيليبين.

وجاء في بيان مشترك اصدره ماتيس ونظيرا الياباني اتسونوري اونوديرا والكوري الجنوبي سونغ يومغ-موو أن "الوزراء الثلاثة يدينون باشد العبارات الافعال الكورية الشمالية الاستفزازية المستمرة".

وأضاف البيان أن "الوزراء يدعون كوريا الشمالية للتخلي عن برامجها النووية والبالستية غير القانونية بصورة كاملة ويمكن التحقق منه ولا عودة عنها".

وتعهد الوزراء تنفيذ عقوبات الامم المتحدة ضد كوريا الشمالية وتوسيع نطاق تبادل المعلومات بين دولهم الثلاث.

وجاء في البيان المشترك "نبدي قلقا بالغا حيال تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية بما في ذلك اجراء جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية اختبارين لصاروخين بالستيين عابرين للقارات وتجارب نووية سابقة بالاضافة الى اطلاق صواريخ بالستية".

واضاف البيان "نحث جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية على الامتثال للواجبات التي تفرضها قرارات مجلس الامن في الامم المتحدة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :