رمز الخبر: ۱۶۸۰
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۵۱
اكدت مصادر حكومية أميركية بأن "جهود المخابرات الأميركية في ليبيا منيت بنكسة كبيرة بسبب التخلي عن منشأة في بنغازي وصفتها احدى الصحف بانها "قاعدة للمخابرات المركزية الاميركية" بعد جلسة عقدها الكونغرس الاسبوع الماضي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكدت مصادر حكومية أميركية بأن "جهود المخابرات الأميركية في ليبيا منيت بنكسة كبيرة بسبب التخلي عن منشأة في بنغازي وصفتها احدى الصحف بانها "قاعدة للمخابرات المركزية الاميركية" بعد جلسة عقدها الكونغرس الاسبوع الماضي.

ونقلت الصحيفة عن المصادر ان هذا الموقع كان يستخدم كقاعدة لجمع المعلومات عن انتشار الاسلحة التي نهبت من ترسانات الحكومة الليبية بما في ذلك صواريخ ارض جو التي اسهمت فيها امريكا في تهريبها الى سوريا مع معدات تهدف الى رفع الخسائر في الجيش السوري وتقديم مختلف اشكال الدعم لمسلحي الجيش الحر .

واضافت ان التجهيزات الامنية لهذا الموقع بما في ذلك التحصينات واجهزة الاستشعار والكاميرات كانت اكثر تطورا من التجهيزات التي كانت موجودة في الفيلا المستأجرة التي قتل فيها ستيفنز وهو العميل الامريكي المعروف في ليبيا .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین