رمز الخبر: ۱۶۷۴۰
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۸
اكد هاشم الكندي رئيس شبكة الهدف للدراسات الاستراتيجية ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وصف بالرئيس المتهور وبالغير المنضبط من الناحية السلوكية الاخلاقية والاداء السياسي

وقال في حوار خاص مع قناة العالم مساء الجمعة: ان بعض المقربين له نصحوا ترامب بحرف الانظار والانتقادات ضده من قبل الناخبين الاميركيين بخلق توجهات خارجية على نظرية تغيير الزوايا في العلوم السياسية، على جهتين، الاولى هي الكيان الاسرائيلي الضاغط على ترامب لدور اكبر تصعيدي للولايات المتحدة في المنطقة ليخدم مصالح "اسرائيل"، وايضاً ما ارادته السعودية من استمرار العداء الاميركي للجمهورية الاسلامية تحديداً.

واعتبر ان هذه الملتقيات ولد تحالفاً جديداً والتوجه نحو ما سماها ترامب مراجعة للاتفاق النووي، الذي يبدو واضحاً انه كان من اكثر المنزعجين له وكذلك بالموقف المعلن من قبل الكيان الاسرائيلي والسعودية، ولهذا ذهب ترامب الى ان يصعد في الملف النووي الذي كان نتيجة مفاوضات واتفاقية.

واكد الكندي على ان الاتفاقية النووية برهنت بالدليل المطلق للعالم اجمع، على صدقية الجمهورية الاسلامية والتزامها بمواثيقها، واكدت ايران من جديد وبالبرهان القاطع بأن ملفها سلمي وليست لديها نوايا عسكرية.

واعتبر الكندي، ان ترامب يعلم بأنه سيبقى منفردا وستنفضح أميركا الناقضة للعهود والمواثيق، الذي يحاول ايضاً إدخال الصواريخ الإيرانية ضمن تعهدات جديدة.

وشدد الكندي على ان لجوء ترامب الى توجيه الاتهامات لايران يبين مدى افلاسه، مبيناً بان الكيان الاسرائيلي يريد دفع الولايات المتحدة الى مواجهة مباشرة مع ايران.

الكلمات الرئيسة: المطلق ، ايران ، ترامب

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :