رمز الخبر: ۱۶۷۰۵
تأريخ النشر: ۱۸ مهر ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۲
أدى تصريح للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى غضب موسكو، رغم التحسن الواضح الذي طرأ على العلاقات بين البلدين.

التصريح الذي أغضب موسكو أدلى به أردوغان في أوكرانيا، خلال مؤتمر صحفي له مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو، بعد لقائهما في كييف، الاثنين، وقال فيه إن تركيا تدعم سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، ولن تعترف بتبعية شبه جزيرة القرم للاتحاد الروسي.

الرد الروسي جاء عبر تغريدة عضو مجلس الاتحاد الروسي، أليكسي بوشكوف، على صفحته على تويتر، قال فيها: "سواء اعترف أردوغان بتبعية القرم إلى روسيا أم لا، لن يتغير بذلك وضع القرم، إنه يعرف ذلك، ويفعل ما يرضي بوروشينكو لا أكثر".

وكان الرئيس التركي قام بزيارة رسمية إلى أوكرانيا على رأس وفد كبير، التقي فيها الرئيس الأوكراني وكبار المسؤولين هناك.

ورافق الرئيس التركي في زيارته عقيلته أمينة أردوغان، ونائب رئيس الوزراء فكري إشيق، ورئيس الأركان خلوصي أكار، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق.

كما ضم الوفد وزراء: شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك عمر جليك، والبيئة والتطوير العمراني محمد أوزهسكي، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والنقل والملاحة البحرية والاتصالات أحمد أرسلان، والغابات والمياه ويسل أر أوغلو، والزراعة والثروة الحيوانية أحمد أشرف فاقي بابا

الكلمات الرئيسة: كبير ، الأوروبي ، الرئيس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :