رمز الخبر: ۱۶۶۳۳
تأريخ النشر: ۱۰ مهر ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۳
طالبت نائبة بالبرلمان المصري بحظر ترويج المثليّين في وسائل الإعلام .

قالت جليلة عثمان عضو لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب المصري أمس الأحد: إنّ المثليّين مجرمون في الأديان السماوية جميعاً فكيف يتمّ نشر كلامهم أو حتى الحديث عن حفلاتهم في الإعلام فقرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام حول حظر نشر أخبار أو الحديث عنهم في وسائل الإعلام نؤيده في لجنة الإعلام بالبرلمان قلباً وقالباً.
وأضافت عضو لجنة الإعلام بالبرلمان : إنّ ظهور المثليّين على القنوات الفضائية يُعدّ ترويجاً واضحاً لأفكارهم وهو ما يريدونه مثل هؤلاء.
أکدت النائبة عثمان أنّ ظهورهم على الشاشات مثل ظهور تجار المخدرات أو الملحدين وكنّا نتمنّى أن يكون حظر الحديث عنهم أو ظهورهم من الإعلام نفسه وليس بقرار من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وذلك لأنّ الإعلام يؤدّي رسالة هادفة للمجتمع وخاصةً أنّ الجميع يتابع الفضائيات في كافة المنازل بالمحافظات.
وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد حظر الترويج لشعارات المثليّين أو نشرها مضيفاً أنّ المثليّة مرض وعار يحسُن التستّر عليه لا الترويج لإشاعته إلى أن يتمّ علاجه والتخلص من عاره حفاظاً على السِّيَر والأخلاق العامة وإحتراماً لقيم المجتمع وعقائده الصحيحة كما أنّ الترويج لهذه الشعارات هو إفساد للمجتمع ينبغي أن يلقى جزاءه.

الكلمات الرئيسة: المثليّين ، الشاشات ، الحديث

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :