رمز الخبر: ۱۶۶۲۷
تأريخ النشر: ۱۰ مهر ۱۳۹۶ - ۰۹:۴۸
استجاب المئات من المحتجين إلى دعوات لتسيير تظاهرة عصر يوم عاشوراء تجاه منزل المرجع الشيعي الأعلى في البحرين، آية الله الشيخ عيسى قاسم، والذي تحاصره القوات الأمنية منذ 23 مايو/أيار 2017.

وسار المئات رجالا ونساء مرددين هتافات التكبير في الطريق المؤدي إلى منزل الشيخ عيسى قاسم، في تظاهرة هي الأولى من نوعها منذ سحقت السلطات الأمنية الاعتصام المفتوح حول منزل قاسم، وقتلت 5 محتجين.

وارتدى بعض الشبّان أكفانهم، في إشارة رمزية للاستعداد للتضحية، في حين رفع آخرون صور الشيخ قاسم مطالبين برفع الحصار عن منزله.

سلطات البحرين كانت قد أسقطت الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم في يونيو/حزيران 2016، ثم قدّمته للمحاكمة بسبب جمعه أموال فريضة الخمس. وفرضت السلطات على الشيخ قاسم الإقامة الجبرية في منزله منذ مايو/أيار 2017، وضيّقت الاتصالات به، ولا يزال منزله محاطًا بقوات النظام منذ ذلك الوقت.

وقمعت السلطات الأمنية التظاهرة مستخدمة رصاص الشوزن الانشطاري وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وخلال إحياء ذكرى عاشوراء، علّقت صور كبيرة للشيخ قاسم في شوارع السنابس، في تحد لأجواء الترهيب التي فرضتها السلطات منذ فض اعتصام الدراز، واستدعي عدد من المنشدين والخطباء للتحقيق، بسبب ذكرهم اسم الشيخ قاسم في "دعاء"، حسبما أفادت معلومات.

الكلمات الرئيسة: عيسى قاسم ، الأمنية ، واستدعي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :