رمز الخبر: ۱۶۶۲
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۶:۰۴
ملفات بولتن الخاصة بمناسبة رحلة قائد الثورة إلى خراسان الشمالية (2)
جاء آية الله السيد "علي الخامنئي" قائد الثورة صباح اليوم الاربعاء في رحلة إلى محافظة خراسان الشمالیة وفي هذا التقرير نحاول تسليط الضوء على الجزء الرئيسي من البیانات القائد التي أکد علیها خلال تصريحاته.
شبکة بولتن الأخباریة: جاء آية الله السيد "علي الخامنئي" قائد الثورة صباح اليوم الاربعاء في رحلة إلى محافظة خراسان الشمالیة وفي هذا التقرير نحاول تسليط الضوء على الجزء الرئيسي من البیانات القائد التي أکد علیها خلال تصريحاته.



اكد قائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة في ايران سماحة اية الله السيد علي خامنئي اليوم الجمعة من محافظة خراسان الشمالية ان الشعب الايراني ليس من دعاة العدوان، ولكنه سيتصدى لاي عدوان.

واوضح آية الله خامنئي في مراسم الاستعراض العسكري للقوات العسكرية وقوات الشرطة والتعبئة في معسكر الشهيد نوري مقر لواء مشاة "جواد الائمة (ع)" التابع لحرس الثورة الاسلامية في مدينة "بجنورد"، ان القوات المسلحة تبعث على شعور الشعب بالامن وتصنع الحصانة في مواجهة المخططات العدوانية للاجانب.

وقال قائد الثورة: "ان الشعب الايراني وباتباعه لتعاليم الاسلام لا يدعو الى العدوان ولكنه في المقابل ايضا سيتصدى لاي عدوان".

وشدد على ان دوافع القوى السلطوية لاشعال الحروب هو بيع الاسلحة وانعاش مصانع الاسلحة المرتبطة بالرأسماليين، مؤكدا ان العامل الوحيد الذي يؤدي الى للقضاء على دافع القوى السلطوية لاشعال الحروب هو الاستعداد العام للشعب والاستعداد الدفاعي للقوات المسلحة.

واضاف اية الله خامنئي: "ان الشعور بالاستعداد العام لدى الشعب الايراني وخاصة الشباب، في الوقت الحاضر اكثر من اي وقت آخر، كما ان القوات المسلحة اكثر استعداد وقوة من الماضي".


موانع العدو خلال السنوات ال 33 الماضية

واشار الى ان ذكر الله والمعنويات بانهما العاملان الرئيسيان لتعزيز قدرة الردع للقوات المسلحة، مضيفا "ان انتصار قوات الاسلام في سنوات الدفاع المقدس الثمان وهزيمة جيش الكيان الصهيوني القوي والمدجج بالاسلحة حسب الظاهر في حربي 33 يوما في لبنان و22 يوما في غزة هي من افضل النماذج لتأثير المعنويات في زيادة القدرة الدفاعية".

وتابع قائد الثورة: "ان الشعب الايراني يشعر حاليا بالقوة في مواجهة الاعداء اكثر من اي وقت مضى، وهذا الشعور يستند الى الحقائق"، مؤكدا ضرورة صيانة وتقوية قدرة الاستعداد للشعب والقوات المسلحة، التي بهيبتها لن تسمح للاعداء بالتفكير في شن عدوان على ايران.

من جهته، اشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمدي علي جعفري الى قدرات القوات المسلحة وخاصة قوات حرس الثورة الاسلامية.

آية الله السيد "علي الخامنئي" أكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتغلب على التحديات والمشاكل الراهنة موضحاً أن الحظر الغربي المفروض لا يمت بصلة بالموضوع النووي، فعندما أعلنوا الحظر آنذاك لم تكن الطاقة النووية مطروحة، وإن ما يزعج الأعداء هو شموخ الشعب الإيراني.

أن قائد الثورة الإسلامية تابع قائلا: إن الأعداء يكذبون بادعائهم أنه إذا ما تخلى الشعب الإيراني عن الطاقة النووية، فإن العقوبات سيتم إلغاؤها، فهم فرضوا العقوبات غيرالمنطقية والوحشية من منطلق الكراهية والحقد، وإن هذه حرب مع الشعب وسيلحق بهم الشعب الإيراني الهزيمة بتوفيق من الله، مؤكداً أن الشعب الإيراني سيتجاوز المشاكل الراهنة.



قائد الثورة الإسلامية أكد أن الهدف الرئيسي للشعب الإيراني هو تحقيق التقدم المطابق للإسلام.

آية الله الخامنئي أوضح أيضاً أن مواكبة الدول الأوروبية لأميركا ستجعل هذه الدول منبوذة أمام أنظار الشعب الإيراني.

قائد الثورة الإسلامية شدد على أن هناك تظافراً للجهود بين مختلف المسؤولين للتغلب على المشاكل في البلاد، مصرحاً: أن الشعب الإيراني وبفضل وعيه وصموده سيجتاز المشاكل الحالية كما استطاع سابقاً اجتياز صعاب أكبر منها.

آية الله الخامنئي أكد أن الإنتاج الوطني هو الحل الرئيسي لمشاكل البلاد مثل مشكلة الغلاء والبطالة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین