رمز الخبر: ۱۶۵۹۴
تأريخ النشر: ۰۴ مهر ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۷
كشف مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، هيربرت ماكماستر، عن شروط الولايات المتحدة للانخراط في مفاوضات مع كوريا الشمالية بشأن تسوية الأزمة حول صواريخ بيونغ يانغ.

وأعلن ماكماستر في كلمة ألقاها في معهد دراسة الحرب بواشنطن أمس الاثنين أن "السلطات في كوريا الشمالية يجب عليها أن تسمح بتفتيش مواقعها النووية والتأكيد على استعدادها للتخلي عن السلاح النووي قبل بدء واشنطن مفاوضات معها".

وقال أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد نظرت في أربعة أو خمسة سيناريوهات للتعامل مع أزمة كوريا الشمالية، معترفا بأن "بعضها أقبح من البعض الآخر".

وأكد أن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية لا يزال قائما، معربا عن أمله بألا تصل الأمور إلى نشوب حرب.

وفي رده على سؤال ما الذي يدفع واشنطن إلى الاعتقاد أن العقوبات الأميركية لن تسبب اندلاع حرب مع كوريا الشمالية، قال ماكماستر "لا شيئ".

كما علق ماكماستر على خريطة الطريق الروسية الصينية التي تنص على مباشرة حوار بين بيونغ يانغ وواشنطن، وتجميد تدريجي لبرامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية، وللمناورات الأميركية الكورية الجنوبية بالقرب من حدود كوريا الشمالية، قائلا إن "التجميد من أجل التجميد غير مقبول على الإطلاق".

الكلمات الرئيسة: كوريا الشمالية ، الروسية ، خمسة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :