رمز الخبر: ۱۶۵۵
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۱
طالبت الحكومة العمانية الجمعة فى بيان لها الكيان الإسرائيلي بالاستجابة للمطالب الدولية بالمصادقة على معاهدة عدم الانتشار النووى والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإخضاع جميع منشآته النووية للتفتيش وتقديم التقارير عنها.
شبکة بولتن الأخباریة: طالبت الحكومة العمانية الجمعة فى بيان لها الكيان الإسرائيلي بالاستجابة للمطالب الدولية بالمصادقة على معاهدة عدم الانتشار النووى والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإخضاع جميع منشآته النووية للتفتيش وتقديم التقارير عنها.

وأعربت عن أملها فى أن يترجم ما تم التوصل إليه فى المؤتمر الاستعراضى الذى عقد فى نيويورك عام 2010، إلى واقع عملى، وأن يتوصل المؤتمر المزمع عقده فى نهاية هذا العام 2012، فى "هلسنكى" إلى إعلان منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووى وأسلحة الدمار الشامل الأخرى.

وفيما يتعلق بالملف النووى الإيرانى فقد حثت سلطنة عمان جميع الأطراف بضرورة مواصلة المفاوضات والحوار لإيجاد مخرج سلمى يحفظ الأمن والاستقرار فى هذه المنطقة الهامة من العالم، ويحفظ لإيران حقها فى الاستفادة من التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية ويبدد مخاوف المجتمع الدولى.

هذا واشترط مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية الاسبوع الماضي، انضمام الكيان الإسرائيلي إلى معاهدة "الحد من انتشار الأسلحة النووية" لكي تشارك إيران في المؤتمر المكرس لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل فى "هلسنكى".

وكان قد أكد سلطانية أن إيران تدعم سعي المجتمع العالمي إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أي نوع من الأسلحة النووية مطالبا دول العالم بالضغط على الكيان الاسرائيلي لكي تنضم إلى معاهدة عدم الانتشار.

تشير التقارير ويؤكد كثير من المراقبين ان الترسانة العسكرية الاسرائيلية تحتوي على أكثر من مئتي رأس نووي ما يجعل أمن الشرق الاوسط في خطر حقيقي ويؤثر على أمن سائر أنحاء العالم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین