رمز الخبر: ۱۶۵۲۵
تأريخ النشر: ۲۷ شهريور ۱۳۹۶ - ۱۲:۱۶
التأمت في العاصمة الفرنسية، اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان وفرنسا لتعزيز التعاون الثنائي، وناقشت الاجتماعات التعاون بين الخرطوم وباريس لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية، قريب الله خضر في تصريح، امس الأحد، إن الاجتماعات عقدت في وزارة الخارجية الفرنسية بمشاركة دبلوماسيين رفيعي المستوى من البلدين وتناولت "تعزيز العلاقات الثنائية في جوانبها المختلفة السياسية والثقافية والاقتصادية".

ونقل المتحدث عن سفير السودان لدى باريس دفع الله الحاج علي، قوله إن اجتماعات التشاور السياسي "حققت نجاحا مقدرا وتقدما نوعيا في العلاقات مع فرنسا التي تتقدم بخطي ثابتة ومتطورة" وأعرب عن أمله في أن تحقق أهدافها وتصل الى غاياتها بما يخدم مصلحة البلدين.

وأضاف "الاجتماعات سادتها روح إيجابية ورغبة جادة من الجانبين لترقية وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة".

وأعلن الاتفاق علي زيارة وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور الى فرنسا قريبا، "مما يعد نقلة نوعية في العلاقات السياسية بترفيع مستوى تبادل الزيارات بين البلدين".

وقدم وفد السودان بحسب قريب الله شرحا لتطورات الأوضاع السياسية في الداخل بالتركيز علي إنفاذ مخرجات الحوار الوطني والشروع في ترتيبات وضع الدستور الدائم بمشاركة كل القوى الوطنية وجهود الدولة لتحقيق الاستقرار والسلام.

كما بحث الاجتماع الجهود المشتركة لتحقيق السلام في الإقليم ودول الجوار ومنطقة الساحل وتعضيد التعاون بين السودان وفرنسا لمكافحة الظواهر السالبة مثل التهريب والاتجار في البشر والإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية.

وقال المتحدث إن وجهات النظر تطابقت بين البلدين حيال الأوضاع في ليبيا وأهمية تطبيق اتفاق "الصخيرات" ودعم جهود المبعوث الأممي غسان سلامة، كما اتفق الجانبان على تطوير العلاقات الاقتصادية وتشجيع الاستثمار والعمل التجاري والتبادل العلمي والأكاديمي.

في سياق آخر وعقب اجتماع لجنة التشاور السياسي عقد اجتماع آخر لبحث النواحي الاقتصادية ترأس فيه الجانب السوداني وزير الدولة بالاستثمار أسامة فيصل بمشاركة ممثلين لبنك السودان ووزارة المالية واتحاد المصارف ورجال أعمال مع المؤسسة الفرنسية الحكومية المعنية بتمويل شركات القطاع الخاص للاستثمار في الخارج (بروباركو) وهي فرع من الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD).

وقال قريب الله إن اللقاء كان ناجحا استعرض فيه وفد السودان الموارد وفرص الاستثمار في البلاد، داعيا الشركات الفرنسية لشراكات اقتصادية وتجارية تخدم المصلحة المشتركة، وأوضح أن الجانب الفرنسي أكد اهتمامه ورغبته للعمل في مجال الاستثمار بالسودان.

الكلمات الرئيسة: السياسي ، شركات ، الفرنسية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :