رمز الخبر: ۱۶۴۸۴
تأريخ النشر: ۲۲ شهريور ۱۳۹۶ - ۱۱:۳۲
شهدت بلدة كفرومة بمحافظة ادلب تظاهرة هي الاولى من نوعها مناهضة للقرارات التعسفية التي تصدر عن ما تسمى المحاكم الشرعية لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقا).

وفي تفاصيل الخبر فقد بدأت دائرة الاستياء بالاتساع من قرار هيئة تحرير الشام، إعدام شاب من بلدة كفرومة بذريعة الاساءة للرسول الاكرم ( ص ) بحسب مايسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما خرجت مظاهرة في مدينة معرة النعمان تأييداً للاحتجاجات القائمة في بلدة كفرومة، رداً على حكم الهيئة.

ونقل المرصد عن شهود عيان أن استياء شعبي يسود بلدة كفرومة في ريف ادلب الجنوبي، وسط احتجاجات أهلية وقيام عشرات المدنيين بإشعال الإطارات وقطع الطرقات داخل البلدة وفي محيطها، رفضاً لقرار محكمة هيئة تحرير الشام بتنفيذ حكم الإعدام .

وطالب المواطنون بإلغاء قرار الإعدام، فيما تشهد المنطقة حالة استنفار من قبل هيئة تحرير الشام تخوفاً من تطور الاستياء والتوتر الذي تشهده البلدة.

وبحسب المرصد فان هذه أول مظاهرة تسجّل ضد قرار إعدام مدنيين في إدلب ومعظم الأراضي السورية، وشهدت محافظة إدلب في وقت سابق عمليات إعدام طالت عشرات المدنيين من ضمنهم مواطنات، بتهم “شرعية وأخلاقية وعسكرية”.

الكلمات الرئيسة: بمحافظة ، للقرارات ، الشرعية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :