رمز الخبر: ۱۶۴۷۲
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۶ - ۱۲:۰۹
زعم مصدر مسؤول سعودي بأنّ رئاسة أمن الدولة في السعودية تمكّنت في عملية نوعية من إكتشاف و إحباط مخطّط إهابي لتنظيم "داعش الإرهابي ".

وأعلن المصدر في تصريح لوكالة الأنباء السعودية "واس" أنّ المخطط الإرهابي كان يستهدف مقرَّين تابعَين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية إنتحارية بواسطة أحزمة ناسفة.
وأوضح المصدر أنّ نتائج العملية الأمنية أسفرت عن القبض على الإنتحاريَّين المُكلفين بتنفيذها وهما كل من أحمد ياسر الكلدي وعمار علي محمد قبل بلوغهما المقرّ المستهدف، وتحييد خطرهما والسيطرة عليهما من قِبَل رجال الأمن.
وزعم المصدر أنّ التحقيقات الأولية أظهرت أنهما من الجنسية اليمنية وأسماءهما يختلفان عن ما هو مدوّن بإثباتات الهوية التي ضُبطت بحوزتهما.
كما أٌلقي القبض في الوقت ذاته على شخصين سعوديي الجنسية ويجري التثبّت من علاقتهما بالإنتحاريين المشار لهما آنفاً، وما كانا سيُقدمان على إرتكابه و تقتضي مصلحة التحقيق عدم الإفصاح عن إسميهما في الوقت الراهن.
وتم ضبط حزامين ناسفين (يزن كلّ واحد منهما (7) سبعة كيلو جرامات) بالإضافة إلى تسع قنابل يدوية محلية الصنع وأسلحة نارية و بيضاء.
وضبطت إستراحة في حي الرمال بمدينة الرياض أتخذت وكراً للإنتحاريين والتدرّب فيها على إرتداء الأحزمة الناسفة وعلى كيفية استخدامها.
وكشف المصدر أنه لا تزال التحقيقات مستمرة في هذه القضية والموقوفين على ذمتها، للإحاطة بالتفاصيل كافة لهذا المخطط الإرهابي وسوف يعلن ما يستجدّ في حينه.

الكلمات الرئيسة: مسؤول ، السعودية ، الأمنية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :