رمز الخبر: ۱۶۴۳۸
تأريخ النشر: ۱۴ شهريور ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۲
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران الذي يزور العراق حاليا آية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي الاثنين، انه ينبغي للمسؤولين العراقيين الاهتمام بالقضايا الثقافية والاجتماعية والتربوية، وذلك بعد تخطي بلادهم الازمات الامنية.

وأفاد مدير مكتب قناة العالم من بغداد الزميل نفيد بهروز، ان تصريحات شاهرودي جاءت خلال اللقاء مع نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي، حضره امين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي.

الى ذلك، نوه رضائي في هذا اللقاء الى هزيمة "اعداء الاسلام" الذين سعوا الى فرض الازمات الامنية على العراق، وذلك بفضل صمود الحكومة والشعب والعلماء وقوات الحشد الشعبي.

واضاف ان "اميركا واسرائيل تتابعان مخطط النفوذ داخل العراق، ووفقا للتقارير الواردة تسعيان عبر المؤسسات غير الحكومية للتغلغل بين النخب واستقطابهم".

بدوره، اعرب نوري المالكي في هذا اللقاء عن "تقديره لمساندة الجمهروية الاسلامية الايرانية لبلاده"، مؤكدا على "ضرورة تعزيز البنى التحتية وسد الحاجات المجتمعية وحل المعضلات والتحديات الثقافية والاجتماعية في العراق".

واعلن المالكي عن "دعم العراق لاستقبال المستثمرين الاجانب وخاصة تيسير نشاط رجال الاعمال الايرانيين في هذا البلد".

الكلمات الرئيسة: اعداء الاسلام ، واسرائيل ، اميركا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :