رمز الخبر: ۱۶۴۱
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۴
هددت سلطات المنامة بمنع اقامة صلاة وخطبة الجمعة للشيخ عيسى قاسم الذي اكد ان القاء كلمة الحق مسئولية في عنقه ، مشدداً على مواصلة الحراك الشعبي بصورة سلمية حتى تحقيق المطالب المشروعة.
شبکة بولتن الأخباریة: هددت سلطات المنامة بمنع اقامة صلاة وخطبة الجمعة للشيخ عيسى قاسم الذي اكد ان القاء كلمة الحق مسئولية في عنقه ، مشدداً على مواصلة الحراك الشعبي بصورة سلمية حتى تحقيق المطالب المشروعة.

هددت سلطات المنامة بمنع اقامة صلاة وخطبة الجمعة للشيخ عيسى قاسم الذي اكد ان القاء كلمة الحق مسئولية في عنقه ، مشدداً على مواصلة الحراك الشعبي بصورة سلمية ومطالبة الشعب بحقوقه المشروعة.

وإستغرب أية الله قاسم في خطبة الجمعة من إعتبار "سقوط العدد الكبير من الشهداء على يد قوات النظام بانه دفاع عن النفس، وهو في منطقهم دفاع مبرر، وأن الدعوة للدفاع عن العرض إرهاب".

وقال: "الدعوة للعنف لن تصدر من مؤسسة أو منابر الجمعة المناصرة للشعب، وعني شخصياً يستحيل أن ادعو للعنف، فإن لي من ديني رادع لمثل هذه الدعوة ، ولي من حب هذا الشعب والوطن ما يكفني عن هذه الدعوة".

وتابع انه فهم مغزى التهديد من منع صلاة الجمعة، والتهديد بالقتل ولكنه اكد ان كلمة الحق تبقى مسؤولية في عنقي".

وقال: ان كل الافتراء والأذى والتهديد والوعيد .. لن يدفعني لاسترخاص دماء الناس، ولن أقول كلمة ولن أشير بالعنف على الاطلاق".

وأكد أن شعب البحرين واحد من الشعوب التي يحق له ما يحق لبقية الشعوب في التمتمع بحقوقه الكاملة.. والسلطة تمارس الارهاب غير المبرر في تعاملها مع الشعب، وهذا الوضع الظالم يمثل لها إحراجاً أمام العالم.

وأشار إلى أن السلطة تسلك طرقاً عدة للبحث عن مبرر لقمع الشعب من خلال التضليل الاعلامي والتقول على العلماء والرموز والجمعيات واتهامها بالدعوة إلى العنف .

وقال: "أما التهديد بإيقاف صلاة وخطبة الجمعة، فإننا لا نناقش ان السلطة لديها القوة والبطش لمنع ذلك، ولكن المؤكد أن ذلك لا يمكن ان يطول ولن يُسكت الشعب عن المطالبة بالحقوق، ويزيد القناعة بضرورة مواصلة الحراك".

وبين أن ذلك لن ينهي الحراك الشعبي بايقاف أحد الخطباء ؟ أو بموتهم، ولن يرجع الشعب للمنازل بخفي حنين، مؤكداً أن الشعب لن يصمت عن مطالبة، مكرراً كلمة "هذا وهم في وهم في وهم".
الكلمات الرئيسة: المنامة ، الشيخ عيسى قاسم ، الجمعة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین