رمز الخبر: ۱۶۳۳۱
تأريخ النشر: ۲۹ مرداد ۱۳۹۶ - ۱۲:۱۷
قال رئيس الجمهورية حسن روحاني في كلمته بمجلس الشورى الإسلامي، انه شهد عملا احترافيا في البرلمان خلال فترة مناقشة أهلية الوزراء المقترحين معربا عن شكره لكل من أبدى رأيه معارضا كان أم موافقا للتشكيلة الوزراية .

واعرب الرئيس روحاني عن امله بان يبدأ عمل الحكومة الجديدة في أسرع وقت ممكن منوها الى انه تحدث مع كل الوزراء حول تفعيل القدرات لإيجاد فرص عمل جديدة في البلاد .

واشار الى كسر باب الحظر بعد الاتفاق النووي مشددا على ضرورة تحرك الجميع بغية إيجاد فرص عمل جديدة لاسيما زيادرة الصادرات غير النفطية .

وفي جانب اخر من كلمته خاطب الرئيس روحاني وزير الخارجية بالقول ان على وزير الخارجية في الحكومة الجديدة صون الاتفاق النووي وعدم السماح لأميركاء وأعداء ايران بأن ينجحوا في غيهم ضدنا واضاف: : من واجب وزارة الخارجية في الحكومة الجديدة تسهيل الأمور أمام الاستثمارات الأجنبية في ايران.

ودعا رئيس الجمهورية اعضاء المجلس الى منح الثقة للوزراء المقترحين لبدء عملهم باسرع ما يمكن منوها في نفس الوقت بالقول : لا اقول بان الوزراء المقترحين كاملين بمعنى الكلمة، ولكني بذلت ما بوسعي من خلال التشاور مع التيارات المختلفة في المجلس لاختيار هؤلاء الاشخاص لتولي المناصب الوزارية.

وشدد على ان اولويتنا هي السرعة في العمل كما دعا الى ذلك قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي في خطبته التي القاها في صلاة عيد الفطر واضاف : ان تاكيد القيادة الرشيدة ياتي من منطلق المسؤولية الجسيمة التي تقع على عاتقنا لتقديم افضل الخدمات للبلاد لاسيما في مجال توفير فرص العمل .

وتابع : برنامج الحكومة الجديدة يتركز على ارساء الامن والاستقرار ومن ثم تحقيق التقدم والتطور. في السابق كان هناك بابا مغلقا امامنا يعرف بالحظر. لقد فتحنا هذا الباب وعلى الجميع ان يسجل حضوره في الساحة ويبذل ما بوسعه لتحقيق التطلعات .

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الخارجية ، النووي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :