رمز الخبر: ۱۶۳۱۱
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۶ - ۱۴:۱۵
دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الاثنين، الحكومة إلى الضغط على النظام البحريني لاسترجاع "حقوق الأكثرية ووقف التمييز العنصري"، فيها كشرط لفتح آفاق جديدة مع نظامها السياسي، معتبرة أن هذا الأمر لا ينتهي بمجرد زيارة لوزير خارجية.

وقالت العوادي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "النظام البحريني لديه ممارسات إرهابية ضد الشعب البحريني فضلا عن العنصرية التي مس من خلالها مشاعر مكونات مذهبية تربطها مع الشعب العراقي مشتركات وثقافة واحدة"، داعية الحكومة الى "الضغط على النظام البحريني لاسترجاع حقوق الأكثرية ووقف التمييز العنصري، فيها كشرط لفتح آفاق جديدة مع نظامها السياسي".

وأضافت العوادي، أن "النظام البحريني لم يحترم مشاعر شعوب المنطقة عندما نصب العداء العلني للشيعة، ومما رسخ سوء نية هذا النظام وتمييزه الطائفي هو استعانته بدرع الجزيرة السعودي الذي مارس ممارسات إبادة جماعية ضد شيعة البحرين والإساءة لباقي الشيعة في العالم ومنهم في العراق"، معتبرة أن "النظام البحريني ما زال يسيء للرموز الدينية التي لا تخص الشعب البحريني فحسب إنما كل الشيعة في العالم ومنهم الشيخ عيسى القاسم".

وأشارت الى أن "هذا الأمر لا يمكن له أن ينتهي بمجرد زيارة قام بها وزير الخارجية للنظام البحريني".

الكلمات الرئيسة: عراقية ، السياسي ، الشيعة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :