رمز الخبر: ۱۶۳۱۰
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۶ - ۱۴:۱۴
سخر الإعلامي السوري والمذيع بقناة “الجزيرة”، الدكتور فيصل القاسم، من استجداء المملكة العربية السعودية للصلح مع إيران من خلال توسيطها للعراق وفق ما أعلنه وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي في الوقت الذي قطعت علاقاتها مع قطر بزعم علاقتها مع إيران، مؤكدا بأن السعودية تعمل بمنهج “الانبطاح والانفتاح”، على حد قوله.

وقال “القاسم” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ساخرا من السعودية:” ممنوع إقامة علاقات مع إيران… مسموح فقط التوسل إلى إيران وطلب رضاها”.

وتابع “القاسم” سخريته قائلا: “أعطني كلمة على وزن انبطاح…. وجدتها وجدتها: انفتاح”.

وكان قاسم الأعرجي، وزير الداخلية العراقية، قد كشف أمس الأحد، إنه أبلغ السعودية أن تحسين العلاقات مع إيران يبدأ باحترامهم الحجاج الإيرانيين والسماح لهم أن يزوروا مقبرة البقيع.

وأكد الأعرجي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، في طهران، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، طلب منه رسميا، أن يتوسط العراق بين إيران والسعودية، لكبح التوتر بين البلدين، كما سبق للملك سلمان أن قدم هذا الطلب في وقت سابق، وهو الامر الذي سبق أن ذكره المغرد الشهير “مجتهد”.

وأضاف الأعرجي أنه أبلغ الجانب السعودي برأي الجانب الإيراني بأن الخطوة الأولى التي يمكنها أن تؤدي لتخفيف التوتر بين طهران والرياض تتمثل في إبداء الرياض الاحترام إلى الحجاج الإيرانيين ومعاملتهم بأفضل نحو، وأن تسمح لهم بزيارة مقبرة البقيع.

وقال الأعرجي إن الجانب السعودي وعد بتطبيق ذلك وأكد أن البقيع مفتوحة الآن أمام الحجاج الإيرانيين، مشددا على أن العراق يؤمن بضرورة وجود علاقات صداقة بين إيران والسعودية، لأنها تسهم في تعزيز أمن المنطقة.

الكلمات الرئيسة: السعودية ، التدوين ، رسميا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :