رمز الخبر: ۱۶۳
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۳:۴۵
بيريز:
وتساءل بيريز عما إذا كان هجوم بلغاريا انتقاماً لعمليات اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين، التي يتورط في تنفيذها إلموساد الاسرائيلي ، وضبطت اجهزة المخابرات فيها عدة شبكات اعترف اعضاؤها انهم نفذوا تعليمات الموساد الاسرائيلي لاغتيال العلماء النوويين.
شبکة تابناک الأخبارية: جدد شمعون بيريز رئيس الكيان الإسرائيلي، اظهار الموقف المعادي للجمهورية الاسلامية مؤكدا ان "الكيان الاسرائيلي في "حرب مفتوحة" معها.

ونقلا عن موقع نهرين نت الاثنين، جدد بيريز في مقابلة مع محطة سي ان ان الاميركية، ادعاءات بقية القادة الاسرائيليين بتوجيه الاتهامات لايران بالوقوف وراء العملية التي استهدفت عدداً من السياح الإسرائيليين في مطار "بورغاس" ببلغاريا.

وقال شمعون بيريز عاجزا عن اثبات اتهاماته ومعتمدا على التخمينات: ان الكيان الاسرائيلي لديه من "الذكاء" ما يكفي للربط بين الهجوم على السياح الإسرائيليين في بلغاريا، وبين طهران، وجماعة "حزب الله" الموالية لإيران، متوقعا مزيدا من الهجمات، في إطار ما وصفه بـ"حرب مفتوحة" ضد إسرائيل تشنها ايران وحزب الله، حسب زعمه.

وتساءل بيريز عما إذا كان هجوم بلغاريا انتقاماً لعمليات اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين، التي يتورط في تنفيذها إلموساد الاسرائيلي ، وضبطت اجهزة المخابرات فيها عدة شبكات اعترف اعضاؤها انهم نفذوا تعليمات الموساد الاسرائيلي لاغتيال العلماء النوويين.

وفي محاولة للتهرب من المؤشرات التي تدين الموساد بتنفيذ عمليات اغتيال العلماء النووين ، زعم شمعون بيريز ان الكيان الاسرائيلي لاصلة له بعمليات اغتيال العلماء الإيرانيين، لكنه أكد أن "إسرائيل" لديها الحق في التصدي "لقتل مواطنيها وحمايتهم" على حد تعبيره.

وفي ما يتعلق بالأوضاع في سوريا، زعم بيريز إن "إسرائيل لا يمكنها الوقوف صامتة إذا قامت سوريا بنقل صواريخ ذات رؤوس حربية كيماوية إلى جهات في المنطقة"، وأوضح أن لإسرائيل قدرات على رصد المخاطر، وهي تراقب بـ"عيون ساهرة !! " كافة التطورات في المنطقة، مستخدمة جميع الوسائل التكنولوجية المتوفرة لديها.

وحول وجود احتمالات توجه بعض اللاجئين السوريين إلى حدود الكيان الإسرائيلي، قال بيريز: "لم يحاول حتى الآن أحد من السوريين اللجوء إلى الحدود الإسرائيلية"، وأضاف أن "إسرائيل لن تساعد اللاجئين، وستواجه أي شخص يحاول اقتحام حدودها بالقوة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین