رمز الخبر: ۱۶۲۶۶
تأريخ النشر: ۱۳ مرداد ۱۳۹۶ - ۱۵:۱۷
عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي من تواجدها في مدينة القدس ومحيطها استعدادا لصلاة الجمعة واحتمالات اندلاع مواجهات على حد تعبير المواقع العبرية.

وأشارت هذه المواقع انه وبالرغم من عدم وجود أي معلومات أمنية عن نوايا الفلسطينيين تنظيم مسيرات وتظاهرات عقب صلاة الجمعة، فقد قامت شرطة الاحتلال بتعزيز تواجدها ونشرت مزيدا من قواتها في مدينة القدس ومحيطها، ولم تضع شرطة الاحتلال أي قيود على المصلين لدخول المسجد الاقصى أو البلدة القديمة، كما فعلت الجمعة الماضية عندما منعت من هم أقل من 50 عاما من الرجال من دخول المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

يشار أن مدينة القدس شهدت مواجهات واسعة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بعد قيام قوات الاحتلال بإغلاق المسجد الأقصى ردا على عملية إطلاق النار التي قتل فيها جنديين إسرائيليين، وقد أعادت فتح المسجد بعد مرور يومين ولكن وفق شروط رفضها الشارع الفلسطيني، الذي رفض الدخول إلى المسجد لتأدية الصلاة حتى إزالة كافة الإجراءات التي وضعها الاحتلال، واستمر الفلسطينيون بتأدية الصلاة على أبواب المسجد الاقصى ومدينة القدس حتى رضخ الاحتلال وأزال كافة الإجراءات التي اتخذها، ودخل الفلسطينيون إلى المسجد الأقصى برايات النصر من كافة الأبواب المؤدية إلى المسجد، ولكن قوات الاحتلال فرضت قيودا تتعلق بالعمر الجمعة الماضية، ومنعت الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما من دخول المسجد الأقصى والبلدة القديمة، وعادت وسمحت للجميع بالدخول في صلاة العصر.

الكلمات الرئيسة: الاحتلال ، القدس ، الجمعة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :