رمز الخبر: ۱۶۲۶۱
تأريخ النشر: ۱۲ مرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۱۰
ذكرت وسائل إعلام سعودية ونشطاء أن المئات لاذوا بالفرار من بلدة العوامية شرق السعودية بعد اشتداد المواجهات بين قوات الأمن والجيش السعوديين من جهة والشباب المدافعين عن بلدتهم.

واتهم نشطاء قوات الأمن والجيش السعوديين بإجبار السكان على ترك البلدة عن طريق إطلاق النار عشوائيا على المنازل.

وظهرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لتوفير مأوى للأسر النازحة، ورد عدد من الأشخاص بفتح بيوتهم، بينما عرض آخرون دفع مقابل توفير أماكن إقامة مؤقتة خارج العوامية.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤولين كنديين شعورهم بالقلق ازاء التقارير التي تفيد باستخدام السلطات السعودية عربات مدرعة كندية المنشأ في عمليات امنية في العوامية.

وكانت مصادر محلية في السعودية قد اكدت استشهاد شابين من أبناء العوامية برصاص قوات النظام السعودي.

وهذه هي أحدث موجة من الاضطرابات الشديدة في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي تقطنها أغلبية شيعية تطالب بحقوقها في ظل نظام قبلي ـ وهابي يقمعها منذ عشرات السنين.

وكانت العوامية موطن العلامة الشهيد نمر النمر، الذي كان يساند مطالب الشيعة بشكل سلمي وينقد نظام الحكم القائم، والذي أعدمته السلطات قبل عام ونصف.

الكلمات الرئيسة: المئات ، مواجهات ، السعودي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :