رمز الخبر: ۱۶۱۶۱
تأريخ النشر: ۲۸ تير ۱۳۹۶ - ۱۵:۱۵
اعتبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين، العقوبات الأوروبية الجديدة بالغير المبررة والتي جاءت قبل انتهاء عمليات التحقيق في حادثة خان شيخون تعكس رعونة المسؤولين الأوروبيين وإصرارهم على دعم جرائم المجموعات الإرهابية في سورية وتضليل الرأي العام الدولي.

وقال المصدر: ان سورية تكرر كما فعلت سابقا تأكيدها على أنها لا تمتلك إطلاقا أي أسلحة كيميائية وأنها لم تستخدم مثل هذه الأسلحة في أي وقت وتحت أي ظروف وفي أي مكان لأنها لا تمتلك أصلاً مثل هذه الأسلحة بعد أن نفذت جميع التزاماتها بموجب انضمامها إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

الكلمات الرئيسة: السورية ، الاوروبية ، مسؤوليها

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین