رمز الخبر: ۱۶۱۶
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۱:۰۷
دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محسن الأراكي علماء الازهر وعلماء الدين المسلمين لاسيما رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي الى الوحدة الاسلامية وايجاد حل للازمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محسن الأراكي علماء الازهر وعلماء الدين المسلمين لاسيما رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي الى الوحدة الاسلامية وايجاد حل للازمة السورية.

وقال آية الله الاراكي في مؤتمر صحفي عقد الاربعاء في الذكرى السنوية لتاسيس مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية ان المجمع يبحث عن ايجاد حل للازمة السورية وفق الشريعة الاسلامية، مشيرا الى انعقاد ملتقى للعلماء ونخب العالم الاسلامي للبحث عن حل للازمة السورية.

وأشار الى الاعمال المسيئة لشخصية الرسول الاكرم (ص) ومحاولات الغرب للالتفاف على الصحوة الاسلامية واختراقها، واعتبر مساعي العدو في بث الفتن والخلافات بين ابناء الامة الاسلامية من أهم التحديات التي تتطلب وعي الدول الاسلامية لتجاوزها.

واعتبر تأجيج الخلافات القومية والنعرات الطائفية من أخطر التحديات التي تواجه العالم الاسلامي، داعيا المنظمات الاسلامية الى العمل على تسوية الخلافات في اطر شرعية.

ولفت الى جهود المجمع في صياغة اسلوب الحوار الاسلامي، داعياً علماء الازهر الشريف وغيرهم كالشيخ يوسف القرضاوي الى البحث عن حلول لمعالجة مشاكل الامة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین