رمز الخبر: ۱۶۱۵۹
تأريخ النشر: ۲۸ تير ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۸
أدان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية بشدة الجرائم الوحشية التي ترتكبها دول تحالف العدوان السعودي الإماراتي المدعوم من الإدارة الأمريكية والحكومة البريطانية بحق النساء والأطفال في اليمن.

واستنكر المصدر في بلاغ رسمي الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان بحق النازحين في قرية العطيرة بمديرية موزع بمحافظة تعز، استمراراً لانتهاك العدوان لكافة القيم الإنسانية والاتفاقيات والقانون الإنساني الدولي.

وأكد المصدر أن تحالف العدوان ينفق ملايين الدولارات لحجب حقيقة جرائمه في اليمن من الوصول إلى العالم.. لافتا إلى أن الضمير العالمي بدأ يدرك حقيقة العدوان وبالأخص كبريات الصحف والمجلات الدولية وبدأت تتناول جرائم العدوان ولو من الجانب الإنساني.

وأضاف " إن قيادة تحالف العدوان بعد إغلاقها مطار صنعاء أمام حركة الملاحة في تكريس لعزل اليمن عن العالم، مارست ضغوط على الأمم المتحدة لمنع وصول الإعلاميين الدوليين والإقليميين إلى اليمن وعدم السماح لهم باستخدام الرحلات المخصصة للموظفين الدوليين، وأخرها فضيحة عدم منح تصريح لطائرة الأمم المتحدة يوم الثلاثاء الموافق 18 يوليو الجاري لوجود ثلاثة صحفيين من قناة البي بي سي البريطانية".

وأشار المصدر إلى أن الثلاثة الصحفيين كانوا سيصلون إلى صنعاء لتغطية كارثة إنتشار وباء الكوليرا والتي تسبب فيها العدوان بقيادة السعودية بخلق الظروف الإنسانية والمعيشية والصحية المتدهورة التي ساهمت بانتشار المرض.

وأكد المصدر بأن هذا التصرف غير المسؤول لقيادة تحالف العدوان يؤكد حقيقة الحرب القذرة التي تمارسها بعد فشلهم عسكريا واقتصاديا ولجوءهم إلى الحرب البيئية من خلال توفير المناخ المناسب لانتشار الوباء، ومنع وتأخير وصول المساعدات الإنسانية والعلاجية.

ودعا المصدر وسائل الإعلام الدولية والإقليمية إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية في كشف جرائم العدوان على اليمن.

كما أكد المصدر أن القيادة السياسية في صنعاء على أتم الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات للإعلاميين والصحفيين للاطلاع على حقيقة ما يمارسه العدوان من قتل وتدمير ممهنج لكافة مقومات الحياة في أغلب المحافظات، بما في ذلك المحافظات المحتلة، وما يمارسه فيها من انتهاكات صارخة لأبسط مبادئ حقوق الإنسان وإقامة معتقلات سرية.

الكلمات الرئيسة: اليمنية ، الخارجية ، النازحين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین