رمز الخبر: ۱۶۰۹
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۹
برأت محكمة جنايات القاهرة الاربعاء جميع المتهمين في قضية "موقعة الجمل"، الهجوم الذي شنه في مطلع 2011 بلطجية يمتطون جمالا على المتظاهرين في ميدان التحرير خلال الثورة التي اطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، والتي كان يحاكم فيها عدد من كبار المسؤولين في النظام السابق.
شبکة بولتن الأخباریة: برأت محكمة جنايات القاهرة الاربعاء جميع المتهمين في قضية "موقعة الجمل"، الهجوم الذي شنه في مطلع 2011 بلطجية يمتطون جمالا على المتظاهرين في ميدان التحرير خلال الثورة التي اطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، والتي كان يحاكم فيها عدد من كبار المسؤولين في النظام السابق.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان المحكمة برأت جميع المتهمين وابرزهم امين عام الحزب الوطني المنحل صفوت الشريف ورئيس مجلس الشعب السابق فتحي سرور.

وتضم القضية 24 من كبار رموز الحزب الوطني (المنحل) والنظام السابق بينهم ايضا كل من ماجد الشربينى أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى (الحاكم سابقاً) ومحمد الغمراوى وزير الإنتاج الحربى السابق وأمين عام الحزب الوطنى السابق بالقاهرة، ورجل الأعمال وعضو مجلس الشعب السابق محمد أبو العينين.

كما تضم قائمة المتهمين عائشة عبد الهادى وزير القوى العاملة والهجرة السابقة، وحسين مجاور الرئيس السابق لاتحاد عمال مصر إلى جانب نواب سابقين.

ونسبت هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل، والتى باشرت التحقيق فى القضية برئاسة المستشار محمود السبروت إلى المتهمين فى القضية أربعة اتهامات رئيسية تتعلق بقتل المتظاهرين والشروع فى قتلهم لأغراض إرهابية وإحداث عاهات مستديمة بهم والاعتداء عليهم بالضرب بقصد الإرهاب.

ونفى الشريف وسرور وباقى المتهمين فى القضية كافة التهم المنسوبة إليهم.

وتضمن أمر الإحالة "قرار الاتهام"، أن المتهمين، وهم من أركان النظام السابق بحكم مواقعهم فى الحزب الحاكم أو السلطتين التشريعية والتنفيذية، أراد فريق منهم عقب خطاب الرئيس المخلوع حسنى مبارك فى أول فبراير الماضى، الدفاع عن بقاء مبارك فى السلطة، فيما أراد الفريق الثانى "تقديم قرابين الولاء والطاعة" حتى يستمروا تحت عباءة ورضا النظام السابق.

وجاء فى أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، أن "إرادة الفريقين من المتهمين اتحدت من خلال اتصالات هاتفية جرت بينهم على إرهاب وإيذاء المتظاهرين بميدان التحرير، فقاموا بتكوين عصابات إجرامية وأداروا جماعات إرهابية مسلحين بأسلحة نارية آلية وبيضاء، واشتركوا فى قتل المتظاهرين.
 
هذا وقالت مصادر قضائية، إن النائب العام يدرس الطعن على الحكم الصادر من محكمة الجنايات والقاضى ببراءة جميع المتهمين فى قضية موقعة الجمل، وذلك بعد إيداع حيثيات الحكم.
الكلمات الرئيسة: تبرئة ، نظام مبارك ، موقعة الجمل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین