رمز الخبر: ۱۶۰۷
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۹
طالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان حلف شمال الاطلسي "الناتو" بعدم التدخل في الازمة السورية تحت مبرر حماية تركيا لانه لا شيء يهددها.
شبکة بولتن الأخباریة: طالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان حلف شمال الاطلسي "الناتو" بعدم التدخل في الازمة السورية تحت مبرر حماية تركيا لانه لا شيء يهددها.

وقال المالكي في حديث لوكالة "انترفاكس" الروسية يوم الاربعاء ان الحديث عن ان الطائرات السورية القت قنابل على الاراضي التركية مبالغ فيه كثيرا، حتى وان حدث شيء من هذا القبيل.

واضاف انه لا يجب تضخيم الموضوع الى حرب وجلب منظمة كاملة كالناتو لحماية تركيا التي لا يهددها شيء، معتبرا ان تدخل الحلف في الوضع السوري يهدد باشعال حرب جدية في كل المنطقة.

كما انتقد رئيس الوزراء العراقي السياسة التركية تجاه سورية مشيرا الى انها غير صحيحة وان انقرة تخاطر من خلالها بأمن المنطقة.

وقال الماكي ان تركيا تتصرف بوقاحة وتأخذ على عاتقها مسؤولية حل المشاكل في سورية بدل الشعب السوري وتريد فرض حلها، مؤكدا ضرورة تدخل المجتمع الدولي لايقاف تركيا.

ورأى المالكي ان انقرة تحاول اقحام الناتو في الشؤون السورية ما يعتبر خطرا جديا ويهدد بتكرار السيناريو الليبي.

واكد ان الازمة السورية يجب ان تحل بشكل سلمي وانه بعد استقرار الوضع واستتباب الامن سيتمكن الشعب السوري من اتخاذ قراره بتغيير النظام او عدم تغييره، وانه لن يكون حيئذ خطر على الدولة ولا على دول منطقة الشرق الاوسط.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین