رمز الخبر: ۱۶۰۶
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۷
لافروف:
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان بلاده ستدافع عن مباديء وميثاق الأمم المتحدة في حل الأزمة السورية وتسوية البرنامج النووي الايراني، مضيفا أن "روسيا تأمل الا تتعرض ايران لأية ضربة عسكرية".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان بلاده ستدافع عن مباديء وميثاق الأمم المتحدة في حل الأزمة السورية وتسوية البرنامج النووي الايراني، مضيفا أن "روسيا تأمل الا تتعرض ايران لأية ضربة عسكرية".

وقال لافروف ان "التفسيرات الاعتباطية للمباديء العامة لميثاق الامم المتحدة، تلقي بالمخاطر على النظام العالمي".

وشدد الوزير الروسي على استمرار بلاده بالاصرار على سيادة القانون في الشؤون الدولية.. "ونحن انطلاقا من هذا نقوم بجهود للبحث عن سبل لحل الازمة في سورية والبرنامج النووي الايراني وغيرها من الازمات".

واشار الى ان موسكو على استعداد لعقد اجتماع مجموعة العمل حول سورية والتحضير لمثل هذا اللقاء.

واكد على ضرورة ان يتعهد اعضاء المجموعة بالتأثير على طرفي النزاع، "لكن شركاءنا لم يكونوا جاهزين لذلك".

كما اكد لافروف على ان سوريا وتركيا ينبغي لهما الدخول في حوار مباشر لتسوية الوضع بعد الحادثة التي وقعت في بداية الشهر الحالي.

واوضح، ان التجربة تشير الى انه في حال نشوب خلافات ما فان الطريقة الافضل لازالتها تكمن في انشاء خط اتصال مباشر بين الطرفين.

ورأى الوزير الروسي ان دمشق مهتمة باعادة الاتصال مع تركيا، معربا عن امله ان تبدي أنقرة الاستعداد للتواصل مع دمشق". وأعرب عن امله بألا تقع ضربات عسكرية ضد ايران مطلقا، محذرا من تداعيات خطيرة لمثل هذه التطورات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین