رمز الخبر: ۱۶۰۵
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۷
هزت معارك عنيفة الاربعاء مدينة بني وليد التي كانت احد آخر معاقل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، في حين تم رفع الحصار جزئيا على المدينة، بحسب ما افاد سكان.
شبکة بولتن الأخباریة: هزت معارك عنيفة الاربعاء مدينة بني وليد التي كانت احد آخر معاقل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، في حين تم رفع الحصار جزئيا على المدينة، بحسب ما افاد سكان.

وراجت اخبار متناقضة بشان عدد ضحايا هذه الصدامات بين مقاتلين من المدينة يتهمهم ثوار سابقون بانهم موالون للنظام السابق وعناصر مليشيات لثوار سابقين قدموا من مصراتة.

وقال مسؤول عسكري في بني وليد ان مقاتلا واحدا قتل في حين قال مسؤول محلي ان عدد القتلى في المعارك ستة. واوضح سالم الواعر الذي يتزعم مجموعة هامة من مقاتلي بني وليد ان "شخصا قتل واصيب آخران بجروح" في معارك عنيفة بين رجاله و"مليشيات" قدمت من مدينة مصراتة.

واضاف ان المعارك بدات في الصباح الباكر وانها تركزت في وادي مردوم الذي يقع على بعد عشرة كلم شرقي مدينة بني وليد. في المقابل قال الممرض محمد علي انه جرت عمليات قصف عنيفة لاحياء سكنية خلفت خمسة قتلى بينهم ثلاثة اطفال. وتعذر التأكد من حصيلة المعارك من جهة مستقلة.

وكان التوجس يسود مدينة بني وليد منذ عدة اسابيع اثر مقتل عمران بن شعبان (22 عاما) وهو ثائر سابق من مصراتة كان خطف وعذب في المدينة. واجج هذا الحادث التوتر بين مدينتي بني وليد ومصراتة الجارتين اللدودتين.

وكان المؤتمر الوطني العام اعلى سلطة في البلاد طلب في 25 ايلول/سبتمبر الماضي من وزيري الدفاع والداخلية العثور على المسؤولين عن خطف بن شعبان "بالقوة اذا استلزم الامر".

واستعاد الجيش مدعوما من مليشيات لثوار سابقين، السيطرة على مدينة بن وليد. وكانت جرت معارك في وادي مردوم في الاول من تشرين الاول/اكتوبر خلفت قتيلا.
الكلمات الرئيسة: مدينة بني وليد الليبية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین