رمز الخبر: ۱۵۹۴
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۴
أحمدي نجاد:
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الكيان الاسرائيلي يغامر للحيلولة دون انهياره، مشيرا الى انه لن يبقى في الحياة الا عبر ممارسات الاحتلال والقتل والارهاب.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الكيان الاسرائيلي يغامر للحيلولة دون انهياره، مشيرا الى انه لن يبقى في الحياة الا عبر ممارسات الاحتلال والقتل والارهاب.

وقال احمدي نجاد في مقابلة متلفزة بشان التهديدات الاسرائيلية ضد ايران: "ان عقلاء العالم جميعهم يعلمون ان القيام بمثل هذا الاجراء من قبل الكيان الاسرائيلي هو بمثابة انتحاره الحتمي".

واضاف: "اعتقد ان الذين اوجدوا الصهاينة قد خلصوا الى ان كلفة ابقاء هذا الكيان المصطنع اصبحت اكثر من منافعه وينبغي انهاء هذه القضية بصورة ما، بغية عدم استمرار الوضع الى ماهو عليه اليوم والذي اسفر عن نزاع دائم".

وصرح بانه لا يمكن تجاهل احتمال وقوع عدوان ضد ايران، مؤكدا ان رد الجمهورية الاسلامية في ايران على اي عدوان سيكون ساحقا وباعثا على ندم المعتدي.

وتابع: ان الايرانيين لم ولن يكونوا البادئين باي حرب الا انهم كانوا مدافعين شجعان على الدوام ودافعوا عن ارضهم دفاعا تاريخيا وخالدا".

واعتبر ان الوقت حان لكي تدخل البشرية مرحلة جديدة، وانه مهما كان شكل ومحتوى هذه المرحلة فان الايرانيين يمكنهم اداء دور ايجابي فيها.

وشدد على ان المرحلة التي كانت تسودها الممارسات الازدواجية وعدم الثقة والخداع والكذب والفقر والفوارق الاجتماعية الواسعة والاحتلال والحرب والارهاب تشرف على النهاية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین