رمز الخبر: ۱۵۹۳۵
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۴۷
شارك مدير مركز الارتكاز، الاعلامي سالم زهران، في احتفال ذكرى المقاومة والتحرير الـ17 في باريس بدعوةً من الجالية اللبنانية في فرنسا.
واطلق زهران مواقف جريئة عن حزب الله والرئيس السوري بشار الاسد، كان اهمها ان "راية المقاومة متناقلة من شخص الى شخص وجيل الى جيل، والجميع تناوب على حملها حتى وصل الى يد (الامين العام لحزب الله) السيد حسن نصرالله الذي نصبها معلناً النصر الذي شارك فيه شهداء من كافة الفصائل والقوى والأحزاب الوطنية”.
وعن سوريا، لفت زهران، الى اننا نقرأ في الصحف هنا في باريس والاوروبية عموماً، عن مخاطر الارهاب وتداعياته، وفي حال قررنا تصنيف من يقاتل الارهاب ووضعناه في الميزان، لوجدنا ان كفة (الرئيس السوري) بشار الاسد الراجحة في الميزان، بمعنى انه الوحيد الذي يقاتل الارهاب جدياً، غامزاً من قناة الملك السعودي والرئيس الاميركي دونالد ترامب اللذان اعلنا قوة مشتركة لقتال الارهاب!
واثنى زهران على تاريخ وفكر الامام المغيب السيد موسى الصدر الذي نحتاجه اليوم في أوروبا والعالم ليقدم صورة ناصعة عن الاسلام المعتدل بعد عمليات التشويه التي يتعرض لها بأيادي بعض منتحلي صفة "علماء الدين”.
وختم زهران:”كوبنهاجن ولندن وباريس ليست ساحات للجهاد، بل مدن نأتي اليها للعلم والعمل، وحيّ على خير العمل”.
الكلمات الرئيسة: زهران ، سوريا ، اللبنانية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین