رمز الخبر: ۱۵۸۹۲
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۵:۰۶
أبحرت سفينة عسكرية أميركية قرب جزيرة في بحر الصين الجنوبي تُطالب بكين بالسيادة عليها، في عملية تهدف إلى إظهار "حرّية الملاحة" في المياه المتنازع عليها، وفق ما اعلن مسؤول اميركي الاربعاء.
وأبحرت "يو اس اس ديوي" على مسافة اقل من 12 ميلا بحريا من احدى الجزر التي تُطالب الصين بالسيادة عليها في ارخبيل سبراتلي، حسبما اوضح المسؤول الاميركي، مشيرا الى ان عملية الإبحار هذه حصلت صباح الخميس بالتوقيت المحلي.

وهي اول عملية من نوعها في ظل ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وستثير هذه الخطوة غضب بكين التي تحاول ادارة ترامب التقرب منها حاليا في اطار البرنامج النووي الكوري الشمالي.

في شباط/فبراير، قلّلت بكين من احتمالات حدوث نزاع مع الولايات المتحدة حول بحر الصين الجنوبي، مؤكدة ان الجانبين سيخرجان خاسرين من نزاع كهذا.

وتطالب بكين بمعظم بحر الصين الجنوبي رغم مطالب مماثلة من جيرانها في جنوب شرق آسيا، وقد بنت في جزء منه جزرا اصطناعية قادرة على استقبال طائرات عسكرية.

الكلمات الرئيسة: اميركية ، الصين ، المتنازع

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین