رمز الخبر: ۱۵۸۷۷
تأريخ النشر: ۰۳ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۲
كشفت أوساط سياسية مطلعة ان الوفد الاردني الذي زعم مؤخرا انه يمثل العشائر وزار "كيان الاحتلال الاسرائيلي"رتبت النشاطات الخاصة به بعلم وزارة الخارجية الاردنية وبإشراف السفير الاردني في تل ابيب وليد عبيدات.
وكان اربعة من شيوخ العشائر قد اثاروا ضجيجا واسعا في الاردن عندما زاروا رئيس الكيان الاسرائيلي والتقطوا معه الصور .
وصدرت من عشائر المشاركين الاربعة بيانات تتبرأ من الزيارة التي اثارت الكثير من الضجة والتشكيك .
 

 المشاركين في الزيارة كان أحدهم من قبيلة بني حسن التي توصف بانها قبيلة المليون في الاردن واخر من قبيلة بني صخر والاخران من عشائر بدوية جنوب الاردن ولم تعرف بعد ظروف وملابسات واهداف هذه الزيارة التي اثارت الجدل لكن المصادر اكدت انها تمت بالتنسيق مع وزارة الخارجية الاردنية ومكاتب السفارة الاردنية في تل ابيب .
 

وتحرص السلطات الحكومية الاردنية على اظهار قدر من التواصل بين الحين والاخر مع بعض مؤسسات الاحتلال بالرغم من العلاقة السيئة بين الاردن وحكومة اليمين الاسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو الذي اتهم الاردن علنا مؤخرا بالازدواجية في المعايير .


ولاحظ متابعون بان زيارة ما وصف بانه وفد عشائري سبقت بالتزامن الزيارة التي يقوم بها للمنطقة الرئيس الاميركي دونالد ترامب ، الامر الذي يوحي بان الزيارة مرتبة في اطار تفاهمات لإظهار حرص الحكومة الاردنية على التواصل والتطبيع مع مؤسسات اسرائيلية حتى في ظل حكم اليمين بما فيها مؤسسة الرئاسة الاسرائيلية .


وفي الاسابيع الاخيرة حظي الاردن بتأييد وتشجيع من قبل مسؤولين بارزين في الاتحاد الاوروبي، في اطار بذله  جهدا كبيرا للتركيز على العودة لحل الدولتين لإنقاذ وانعاش عملية التسوية بين الفلسطينيين و الكيان المحتل.

الكلمات الرئيسة: العشائر ، الاحتلال ، الخارجية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین