رمز الخبر: ۱۵۸۶۹
تأريخ النشر: ۰۲ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۰
قُتل 19 شخصاً وأصيب نحو 50 بجروح جراء "اعتداء إرهابي" داخل قاعة للحفلات في مانشستر بغرب إنكلترا، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية الثلاثاء.
وقالت الشرطة التي هرعت إلى المكان إثر معلومات عن وقوع انفجار إنّها تتعامل مع ما حصل على أنّه "اعتداء إرهابي".

في بادئ الأمر، قالت الشرطة في بيان على "تويتر" إنّ "أجهزة الإسعاف تستجيب حالياً لمعلومات عن انفجار قد يكون وقع" في مانشستر، حاضّةً المواطنين على تجنّب تلك المنطقة.

وأظهرت صور نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الذعر داخل قاعة للحفلات حيث كانت المغنية الأميركية أريانا غراندي تحيي حفلاً.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن عدد من الشهود العيان أنّهم سمعوا انفجاراً قوياً الإثنين قبيل الساعة 22,00 ت غ.

وأوقفت حركة القطارات نحو محطة مانشستر فيكتوريا القريبة من قاعة الحفلات.

وعزلت الشرطة تلك المنطقة، وشوهد العديد من سيّارات الإسعاف وأخرى تابعة للشرطة في محيط قاعة الحفلات، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

ووصلت إلى المكان أيضاً فرق متخصصة في إبطال القنابل.

وتحدثت تقارير عن أنّ الحاضرين في القاعة هرعوا إلى بوابات الخروج إثر سماع دوي انفجار قوي.

وقالت ايزابيل هودجينز التي كانت تحضر الحفل لـ"سكاي نيوز" إنّ "الجميع كانوا في حالة من الهلع، وقد حصل تدافع".

وأضافت "الأمر كان صادماً (...) نحن فعلاً محظوظون لتمكّننا من الخروج بأمان".

وتحدث العديد من وسائل الإعلام عن وقوع انفجارين. وتسبب ما حصل بحال من الفوضى في وسائل النقل مع اختناقات مرورية خارج القاعة.

وقال روبرت تيمبكين البالغ الثانية والعشرين لـ"بي بي سي" إنّ "الجميع كانوا يصرخون ويركضون، كانت هناك معاطف وهواتف نقالة على الأرض (...)".
 
 
الكلمات الرئيسة: مانشستر ، المحلية ، الثلاثاء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین