رمز الخبر: ۱۵۸۵۴
تأريخ النشر: ۰۲ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۸
حذر اهالي منطقة الدراز السلطات البحرينية من مغبة اي اقتراب من ساحة الفداء حيث يعتصم جمع غفير من ابناء الشعب البحريني دفاعا عن اية الله الشيخ عيسى قاسم من كبار علماء الدين البحريين والمحاصر من قبل القوات البحرينية.
 وقد أصدر أهالي منطقة الدراز المحاصرة البيان التالي:

إي محاولة للآقتراب من ساحة الاعتصام المحاذي لدار الفقيه القائد تحت إي مبرر هو (استهداف) لسماحة الشيخ القائد آية الله قاسم فدته الأرواح.

إن النظام الطائفي المجرم الذي أمعن في استهداف المذهب الشيعي وظلم أبناءه، يتحمل كامل المسؤولية في حالة دخول عصاباته بأي لباس وأي لون أو شكل محيط ساحة الفداء.

ونوجه تحية كبيرة ليقظة الأهالي والمرابطين الفدائيين، التي تضع معادلة الفداء والتضحية الصادقة مقابل أي تعدٍ جبان أو حماقة ترتكب.

هنا تتجدد الدعوة لليقضة الدائمة والاستعداد للمسؤولية الشرعية.

– رصد جميع تحركات المليشيات المدنية والمرتزقة في محيط البلدة ونشر أخبارها أولاً بأول من أجل توخي الحذر الكامل.

– التعبئة والاستعداد الكامل للدفاع حتى الموت حسب مقتضى التكليف الشرعي الواضح الذي أكده وشدد عليه جميع الفقهاء والعلماء ومراجع الطائفة.

– مواصلة كشف مساعي النظام الخبيثة من خلال عيونه أو مندسيه لإحداث مشاكل وهي ما حال دونها وعي الأهالي وصمودهم وتكاتفهم وإلتفافهم حول القيادة، وهو ما يرسخ فشل جهاز الاستخبارات للنظام.

– لقد استنفر النظام وسائله ومحاولاته، ومنها أن دورياته المدنية والرسمية تكرر دخولها للدراز وان طائراته الهيلوكوبتر الاستطلاعية لاتكاد تفارق ساحة الفداء حيث محيط منزل آية الله قاسم منذ يوم أمس الاول ، وهو ما ينبغي التأكيد بعده على أن هناك من هو مستعد للبذل حتى آخر نفس عن قيادته ودينه وكرامته.
الكلمات الرئيسة: أهالي الدراز ، لآية الله قاسم ، سيعتبر

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین