رمز الخبر: ۱۵۸۵۲
تأريخ النشر: ۰۲ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۵
وقع انفجار ليل الاثنين الثلاثاء داخل قاعة آرينا للحفلات في مانشستر في غرب إنكلترا متسببا بمقتل 19 شخصا. هذا أبرز ما نعرفه حتى الآن عن الانفجار:
  أعلنت الشرطة أنها تلقت اتصالا بعيد الساعة 22,33 بالتوقيت المحلي (21,33 ت غ) لإبلاغها بمعلومات عن انفجار في أكبر صالة للحفلات في المدينة، مانشستر آرينا، تتسع لقرابة عشرين ألف شخص.
    وتحدث كل الشهود داخل الصالة وخارجها، عبر وسائل الاعلام البريطانية، عن سماع دوي انفجار كبير.
   
    - "عملية إرهابية" -
    ===================
    التزمت الشرطة البريطانية الحذر على مدى ساعات طويلة قبل ان تعلن أنها تتعامل مع الموضوع على أنه "عملية إرهابية". وقالت في وقت لاحق انها نفذت تفجيرا عن بعد في حدائق كاتدرائية تقع على بعد عشرات الامتار من قاعة الحفلات قرب محطة فكتوريا للقطارات. وتبين بعد ربع ساعة ان الجسم المشبوه الذي نفذت فيه الانفجار لم يكن سوى ملابس متروكة في المكان.
    ونددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بـ"الاعتداء الإرهابي المروع"، مبدية تعاطفها مع عائلات الضحايا.
   
    - أين؟ -
    ========
    ذكرت "مانشستر آرينا" في تغريدة على موقع "تويتر" ان الانفجار دوّى خارج قاعة الحفلات في مكان عام.
    وأوضح بيان للشرطة ان الانفجار وقع في مكان يربط بين الصالة ومحطة قطارات فكتوريا القريبة.
   
    - متى؟ -
    ========
    يقول مشاهدون كانوا يحضرون حفلا للمغنية الاميركية اريانا غراندي في مسرح آرينا إنهم سمعوا الانفجار فور انتهاء الحفل وبينما بدأ الناس بمغادرة المكان قرابة الساعة 22,30 بالتوقيت المحلي.
   
    - ردود الفعل -
    ==============
    عمّ الذعر في المكان. وهرع اشخاص كانوا في الجانب الذي يبدو ان الانفجار وقع فيه، الى الجانب الآخر. وحصل تدافع للخروج من المكان، كما يشير شريط فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.
   
    - الضحايا -
    ===========
    أكدت الشرطة وقوع 19 قتيلا وحوالى خمسين جريحا. وبين الجرحى، غاري ووكر وزوجته اللذان قدما من ليدز لاصطحاب أولادهما الذين كانوا يحضرون الحفل. وقال ووكر للقناة الخامسة في إذاعة بي بي سي إنه اصيب بجرح في قدمه، بينما أصيبت زوجته في المعدة.
    ونُقل الجرحى الى ستة مستشفيات، بحسب الشرطة.
   
    - من يقف وراء الاعتداء؟ -
    =========================
    لم تتبن أي جهة العملية.
    ووقع آخر اعتداء في بريطانيا قبل شهرين في لندن، عندما قتل مواطن بريطاني كان اعتنق الاسلام خمسة أشخاص دهسا بعد ان هاجم بسيارته حشدا من الناس، ثم طعن شرطيا وقتله قرب البرلمان، قبل أن تقتله الشرطة.
الكلمات الرئيسة: انفجار ، اللحظة ، متسببا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین