رمز الخبر: ۱۵۸۴۵
تأريخ النشر: ۳۱ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۳
السيد الحوثي:
أكد قائد حركة أنصار الله اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن زيارة ترامب وما تسمى القمة الأميركية الإسلامية في الرياض إنما تخدم أجندة أميركا والكيان الإسرائيلي في القضاء على الدول العربية عقب إضعافها وتقسيمها.
ونقل رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي رسالة للسيد عبد الملك الحوثي للمشاركين في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي نظمت في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء يوم أمس تحت عنوان"لا للإرهاب الأميركي على اليمن" نقل عنه القول إن ما يهدف إليه ترامب والمجتمعون في قمة الرياض بأنه يتمثل في نقطتين: الأولى دعم وحماية الكيان الإسرائيلي وفرض القبول به، وتصفية القضية الفلسطينية والقضايا العربية وتسليم فلسطين لإسرائيل وأميركا.

وأضاف أن النقطة الثانية تتمثل في تقسيم وتجزئة البلدان العربية والإسلامية ضمن عناوين عرقية وطائفية إلى دويلات صغيرة بهدف إزالة الخطر عن الكيان الإسرائيلي ومن ثم السيطرة عليها.

وذكر السيد عبد الملك الحوثي أن: هناك دور على السعودية والإمارات مرسوم لهما وهو التمويل لهذه المؤامرة ثم سيأتي الدور عليهما بعد إفقارهما، وهو ما بشر به ترامب أنه بعد إنهاء حلب البقرة سيقومون بذبحها.

وأكد أن "الصمود هو خيار شعبنا في مواجهة المخططات التي تستهدف اليمن والمنطقة."

الكلمات الرئيسة: ترامب ، الفلسطينية ، البلدان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین