رمز الخبر: ۱۵۸۴
تأريخ النشر: ۱۷ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۸
ذكر تقرير إخباري اليوم الاثنين أن المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني سيدعو إلى تصعيد الصراع في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: ذكر تقرير إخباري اليوم الاثنين أن المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني سيدعو إلى تصعيد الصراع في سوريا.

وذكر موقع صحيفة "غارديان" البريطانية في تقرير لها من واشنطن أن رومني أكد إنه حال انتخابه رئيسا في الانتخابات التي سيخوضها في تشرين الثاني/نوفمبر منافسا للرئيس الحالي باراك أوباما سيقوم بتسليح المعارضة السورية بالأسلحة الثقيلة التي تحتاجها لمواجهة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت الصحيفة أنه من المقرر أن يتناول رومني هذا الموضوع في وقت لاحق الاثنين في خطاب ضمن حملته الانتخابية بمدينة ليكسينتون بولاية فيرجينيا وصفه فريقه الانتخابي بأنه خطاب هام في مجال السياسة الخارجية.

وذكرت الصحيفة أن هذا المقترح من جانب رومني سيشكل تغيرا بارزا عن سياسة إدارة الرئيس أوباما التي تحاول جعل الصراع أقل تصعيدا وسط مخاوف من أن يتحول إلى حرب إقليمية.

ويمارس أوباما ضغوطا على السعودية وقطر المؤيدين الرئيسيين للمعارضة السورية لقصر امدادهم بالأسلحة على الأسلحة الخفيفة.

ويهدف الخطاب إلى مواجهة الانتقادات المتزايدة التى تتهم رومنى بأنه ليس لديه الكثير ليقوله في ما يتعلق بالسياسة الخارجية وأنه لم يعط أي مؤشرات عن الخطوط التى سيتبعها كرئيس للبلاد.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین