فــارســی |
  Tuesday 23 May 2017
رمز الخبر: ۱۵۸۲۲
تأريخ النشر: ۲۸ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۴
دان مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب الصمت العالميّ حول اجتياح قوّات الحكومة السعوديّة بلدة العواميّة في منطقة القطيف، وأعمال القصف وحرق المنازل واستخدام القنابل الانشطاريّة بحقّ المواطنين، والذي دخل يومه السابع، والذي يعيد للأذهان صورة الحرب البربريّة التي شنّها الكيان الصهيونيّ على الشعب الفلسطينيّ في غزّة.
المركز قال في بيانه الصادر امس الأربعاء إنّ حصار العواميّة مسقط رأس الشهيد نمر النمر يأتي للتغطية على العدوان البربريّ على الشعب اليمنيّ ولامتصاص الخلافات العاصفة بين أجنحة آل سعود، ومن أجل التأكيد للرئيس الأميركيّ عشيّة زيارة السعوديّة أنّ حكّام السعوديّة هم الوكلاء المخلصون للولايات المتحدة، وأنّ السعوديّة هي المدافع الأمين عن مصالح أميركا.

ودعا المركز أحرار العالم والقوى المدافعة عن حقوق الإنسان إلى التنديد بالمجزرة السعوديّة والضغط لتجميد عضويّتها في مجلس حقوق الإنسان بسبب الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها بحقّ المواطنين العزل في العوامية، كما حثّ المفوّض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد إلى إدانة الهجوم الوحشيّ على المواطنين العزل في العواميّة.

الكلمات الرئيسة: العوّاميّة ، الصهيونية ، فلسطين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.



bultannews@gmail.com


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پربحث ترین عناوین