رمز الخبر: ۱۵۸۱۰
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۵
قال مصدر في قيادة حزب البعث في دمشق لـ”رأي اليوم” ان الأنباء التي تم تداولها من قبل بعض وكالات الأنباء حول مشاحنات جرت بين أعضاء القيادة القومية لحزب البعث عاريه عن الصحة.
وأضاف المصدر أن أجواء المؤتمر كانت هادئة وكان هناك حالة انسجام بين أعضائه لإدراكهم أهمية تبني منهج التطوير والعصرنة لأداء الحزب. وقال المصدر  إن الدليل على عدم صحة الأنباء عن مشاحنات هو أن جلسات المؤتمر كانت متاحه لكل وسائل الإعلام التي حضرت وشاهدت كل ما كان يجري.

واستغرب المصدر هذه الأنباء وعدم دقتها، وشرح المصدر القيادي الرفيع لـ”رأي اليوم” ما جرى على صعيد حل القيادة القومية.

وقال إن جميع ممثلي  الحزب في الدول العربية كانوا متفقين على القيادة الجماعية، أي أن كل أمناء أحزاب البعث في الدول العربية هم من سيكونون عمليا المجلس القومي الذي سوف يكون بديلا عن القيادة القومية، والقيادة القومية الحالية أصبح عمرها 37 سنة ولم يبق من أعضائها ،سوى 7 من اصل 21 عضوا فهي فعليا وتنظيميا تعتبر منحلة.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد استقبل أمناء الحزب في الدول العربية في ختام المؤتمر وأكد أمامهم أن تشكيل مجلس قومي يعكس ديناميكية فكر البعث الذي كان ولا يزال قادراً على التكيف حسب الظروف المحيطة به دون التخلي عن مبادئه معتبراً أن هذا التحول الجذري بالصيغة التنظيمية عبر هذا المجلس يعكس قدرة البعث على تلبية متغيرات العصر وبالوقت نفسه يكرس أهمية الفكر القومي ودور البعث في صد الهجمة التي استهدفت ضرب الشعور القومي العربي في محاولة لتقسيم الشعوب العربية حسب الانتماءات الطائفية والعرقية.

واكد كذلك على أهمية وضع ميثاق قومي للبعث بما يتناسب مع المتغيرات والمستجدات ويراعي خصوصية كل قطر ويخاطب الأجيال الشابة بلغة عصرية تتناسب مع التحديات التي نواجهها في المرحلة الراهنة والتي تختلف عن التحديات في المراحل السابقة.

الكلمات الرئيسة: المشاحنات ، القومية ، البعث

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین