رمز الخبر: ۱۵۸۰۵
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۸
قال المبعوث الفلسطيني إلى الولايات المتحدة إن أي مسعى جديد للتسوية بين "إسرائيل" والفلسطينيين يجب أن يرتكز إلى "حل الدولتين" لكنه أضاف أن الإدارة الأميركية لم تقدم حتى الآن أي خطة فعلية لإحياء المفاوضات.
يأتي ذلك قبل أيام من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للشرق الأوسط، حيث رحب حسام زملط مبعوث السلطة الفلسطينية لدى واشنطن بتعهد ترامب بالسعي إلى تحقيق ما وصفه بالاتفاق النهائي لكنه أصر الاثنين على أن أي اتفاق نهائي يجب أن يرضي الطموحات المشروعة للشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولة له.

وسيجتمع ترامب مع رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة يوم 22 أيار/مايو، ومع رئيس السلطة محمود عباس في بيت لحم في 23 أيار/مايو.

وامتنع ترامب عن التعهد مجددا بالهدف المتمثل في إقامة دولة فلسطينية مستقلة والذي يمثل أحد أساسيات السياسه الأميركية منذ وقت طويل.

لكن مستشار الأمن القومي الأميركي اتش.آر ماكماستر أشار يوم الجمعة إلى أن ترامب قد يقترب من مبدأ "حل الدولتين" عندما يلتقي مع عباس زاعما بإن الرئيس الأميركي سيعبر عن دعمه لحق "تقرير المصير" للشعب الفلسطيني.

وقال زملط في كلمة أمام المركز العربي في واشنطن إن أفضل سبيل للتسوية هو تحقيق حل الدولتين.

الكلمات الرئيسة: الفلسطيني ، الدولتين ، ترامب

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین