رمز الخبر: ۱۵۷۹۴
تأريخ النشر: ۲۵ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۰۲
أكد نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي ميخائيل بوبوف على أن العمل المشترك للقوات الفضائية- الجوية الروسية والقوات السورية ضد الإرهابيين في سوريا، خلق ظرفا ملائما لتحريك الحوار السوري.
وقال بوبوف في مقابلة مع صحيفة "كراسنايا زفيزدا" بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرون على تأسيس المجلس: "قرار روسيا بإرسال قواتها الفضائية-الجوية إلى سوريا، جاء استجابة لطلب قيادة البلاد، وحدد مسار واضح، وهو منع انتشار التهديدات الإرهابية".

وأضاف نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي: "موظفونا استطاعوا التنسيق بشكل عال بين القوات الحكومية السورية، والروسية في سبيل مكافحة الإرهاب".

وأشار المسؤول الروسي إلى أن هذا ساهم وبشكل فاعل على تحويل الوضع جذريا، الأمر الذي أدى إلى خلق ظروف ملائمة لعقد حوار سوري سوري لحل الأزمة على المستوى السياسي.

يذكر أن روسيا قامت منذ 30 سبتمبر عام 2015، وبطلب من الرئيس السوري بشار الأسد، بتوجيه ضربات جوية ضد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في سوريا، وسحب الجزء الأساسي من القوات الجوية الروسية في منتصف مارس عام 2016، لتتركز الجهود الروسية أكثر، على مجالي المفاوضات والمساعدات الإنسانية.

الكلمات الرئيسة: موسكو ، السوري ، المشترك

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین