رمز الخبر: ۱۵۷۷۶
تأريخ النشر: ۲۳ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۴
دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجير الارهابي الذي استهدف قافلة سيارات لمسؤولين حكوميين باكستانيين في منطقة بلوجستان في جنوب غرب باكستان ما ادى الى مصرع وجرح العشرات.
واعرب قاسمي عن المواساة مع الحكومة والشعب الباكستاني وذوي الضحايا وقال، ان الانتشار المتزايد للاعمال الارهابية وعدم الاستقرار في المنطقة كلها ياتي في اطار مخطط ومؤامرة لمناوئين يرون مصالحهم في زعزعة الاستقرار في الدول الاسلامية وينتفعون من وراء اتساع نطاقها.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، انه مثلما اعلنا مرارا فان مكافحة هذه الظاهرة المقيتة لن تتيسر بمجرد الشعار والكلام فقط وان اقتلاع جذورها بحاجة الى ارادة وعزم جاد واجراء مؤثر في اطار التعاون الجماعي وجهود اولئك الذين يهدفون بجد لمكافحة هذه الفظائع البشرية.

وصرح قاسمي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حذرت مرارا من هذه الاوضاع الصعبة والخطيرة والمتفاقمة في بعض الدول الجارة واعلنت استعدادها لاي نوع من التعاون المشترك ولها اعتقاد راسخ بانه لا يمكن القضاء على هذه الاعمال المناهضة للبشرية وفق معايير مزدوجة وفي اطار تحالفات سياسية بحتة مع المروجين الحقيقيين للعنف والارهاب.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الباكستانية ، بلوجستان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین